صحة

درجات انحراف النظر عند الأطفال

درجات-انحراف-النظر-عند-الأطفال

انحراف النظر أو الحول بالإنجليزية Strabismus هو عيب بصري لا تتفق فيه العينان مع بعضهما البعض بشكل صحيح، بحيث تبدو كل عين في اتجاه مختلف عن الأخرى، وفي معظم الحالات يمكن الرؤية بعين واحدة دون الأخرى، وقد تظهر بعض حالات انحراف النظر قبل سن ستة أشهر وغيرها بعد سنوات، وتتعدد أسباب الحول ما بين أسباب وراثية ومرضية، ويرتبط علاجه بمدى درجات انحراف النظر والعمر والتشخيص.

 

أعراض انحراف النظر

يمكن أن تختلف أعراض الانحراف من شخص لأخر طبقاً لدرجة الانحراف وأسبابه إلا أن هنالك أعراض أكثر وضوحاً وهي كالتالي:-

  • عدم ثبات العيون وتأرجحها يميناً ويساراً وصعوبة الرؤية جيداً.
  • تحديق الأطفال في اشعة الشمس الساطعة لمحاولة تصحيح البصر في العينين الأثنين.
  • الصداع الدائم.
  • صعوبة رؤية الأشياء بوضوح.

 

أسباب انحراف النظر

تتنوع أسباب انحراف النظر ما بين أسباب جينية متوارثة وعوامل مرضية ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:-

  • أسباب وراثية فيحدث الانحراف في أغلب الأحيان نتيجة لإصابة أحد الوالدين بالحول.
  • قد يكون انحراف النظر نتيجة لخطأ انكساري يصيب العين مثل قصر النظر.
  • إصابة الطفل بالحمى الشديدة أو الإجهاد والتعب أو تعرضه لضغط نفسي نتيجة لانفصال الوالدين أو أي شيء أخر.
  • الإصابة بالمتلازمة فيمكن رؤية الحول في متلازمة داون، ومتلازمة لويز ديتز، والشلل الدماغي.

 

درجات انحراف النظر

يصاب الأطفال بانحراف النظر في وقت مبكر من أعمارهم فقد يصاب بعضهم بالحول عند بلوغه سن الثالثة أو الرابعة من عمره، وفي هذه الحالة لا يستطيع الطفل الرؤية بوضوح بسبب عدم تركيز الضوء على الشبكية جيداً، لذا يتوجب زيارة الطبيب لوضع التشخيص المناسب وتحديد درجات انحراف النظر والتي يتم قياسها بوحدة ديوبتر، وتُقسم درجات انحراف النظر إلى ما يلي:-

  • درجات طبيعية: في حالة كانت درجة الانحراف أقل من 0.6 ديوبتر.
  • درجات بسيطة: عندما تتراوح درجة الانحراف بين 0.6-2 ديوبتر.
  • درجات معتدلة: وفيها تتراوح درجات انحراف النظر ما بين 2-4 ديوبتر.
  • درجات عالية أو خطيرة: وفي هذه المرحلة تكون درجة الانحراف قد ازدادت عن 4 ديوبتر.

 

كيفية الوقاية من انحراف النظر.

أثبتت الدراسات أنه لا يمكن منع الحول ولكن يمكن اكتشافه مبكرًا، فغالبًا ما يحدث الحول بشكل متقطع ولا يمكن اكتشافه، إلا أنه يصبح أكثر وضوحًا عندما يكون الطفل متعبًا أو في حالة ضعف، ولتمكن من علاجه يجب اكتشافه قبل سن السابعة، ورغم أنه يمكن تصحيح الانحراف بعد هذا العمر، إلا أنه لا يمكن استعادة الرؤية في العين المصابة.

 

علاج انحراف النظر

يجب على الوالدين عند اكتشاف الانحراف سرعة التوجه للطبيب للفحص، وينبغي على الدكتور إجراء فحص شامل للعين لتقييم درجات انحراف النظر وحركة العين والانكسار حتى يتمكن من استخدام العلاج اللازم ومن أهم طرق علاج الانحراف ما يلي:

  • النظارات: في حالة وجود خطأ انكساري وقصر نظر، يجب معالجته عن طريق ارتداء النظارة حيث تقوم بزيادة تركيز وتصحيح العين، ويستمر الطفل فترة من الوقت حتى يعتاد على ارتدائها وتختلف هذه الفترة طبقاً لدرجات انحراف النظر إذ أنها تستمر من أسبوع إلى شهر تقريباً.
  • العدسات اللاصقة: وهذه العدسات تختلف ما بين عدسات لينة وصلبة ويتم اختيارها وفقاً لدرجة الانحراف.
  • قطرات العين أو المراهم: تستخدم القطرة في حالة كانت درجة الانحراف طفيفة، كبديل للرقع أو النظارات أو لجعل النظارات أكثر فعالية.
  • العمليات الجراحية: تعد جراحة العين ضرورية فقط إذا استمر انحراف العين بعد تصحيح العيوب البصرية، حيث يمكن تصحيح النظر بالليزك الذي يعطي نتائج سريعة في عمليات التصحيح إلا أنه قد ينتج عنه جفاف العيون.
 
السابق
أهم الأطعمة الغنية بالزنك
التالي
أهم العناصر الغذائية للجسم

اترك تعليقاً