أمراض الأوعية الدموية

دوالي الخصيتين

دوالي الخصيتين هي مجموعة من الأوعية الدموية المتورمة الموجودة في كيس الصفن، والتي تظهر على إحدى الخصيتين أو كلتيهما، مشابهة لتلك الدوالي التي تظهر على الساقين.

 

أسباب دوالي الخصيتين

في معظم الأحيان، يكون السبب وراء تلك الحالة هو أن صمامات الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة بكيس الصفن لا تعمل على نحو جيد؛ فالمفترض أن تُفتح هذه الصمامات لتسمح للدم المحمَّل بثاني أكسيد الكربون بالاندفاع ناحية القلب، ثم تُغلق مرة أخرى. وفي حالة عدم عمل هذه الصمامات على نحو جيد، فإن الدم يعود بفعل الجاذبية ليتجمَّع داخل الأجزاء السفلية من الأوعية الدموية، مسببًا دوالي الخصيتين، (وهو ما يحدث مع دوالي الساقين أيضًا). ولم يتمكن الأطباء من معرفة السبب الحقيقي وراء حدوث ذلك حتى وقتنا هذا، على الرغم من انتشارها بين المراهقين والشباب، إلَّا أنَّ البعض قد يُرجعه إلى عوامل وراثيَّة أو بذل مجهود زائد.

 

أعراض دوالي الخصيتين

في الغالب لا تُصاحب هذه الحالة أي أعراض، لذا لا يتم اكتشافها وتشخيصها إلا بمحض الصدفة عند إجراء فحص طبي لأي سبب آخر، كما قد تظهر الأعراض على هيئة ألم أسفل البطن يزداد مع المجهود أو الوقوف لفترات طويلة، ويختفي تدريجيًّا بمجرد الاستلقاء.

إلَّا أنَّ بعض الحالات المتقدمة قد تُعاني من بعض الأعراض، مثل:

  • العُقم: فقد أثبتت الدراسات أن غالبية الرجال ممن لديهم مشاكل مع الإنجاب، يُعانون في الوقت نفسه من دوالي الخصيتين. وقد فُسِّر هذا الأمر باعتبار أن زيادة الدم المتجمِّع في الأوعية الدمويّة الموجودة في هذا المكان، تُؤدِّي إلى رفع درجة حرارته، مما يؤثِّر على عدد الحيوانات المنويَّة وجودتها؛ نظرًا لكونها شديدة الحساسية لدرجات الحرارة المرتفعة.
  • ضمور الخصيتين: وتظهر هذه المشكلة بشكل واضح لدى المراهقين الذين يُعانون من مرحلة متقدِّمة من الدوالي، إذ يُلاحظ أن الخصية التي تتجمع عليها الدوالي، لا تنمو بشكل طبيعي في هذه المرحلة مما قد يؤثِّر أيضًا على الخصوبة.

 

علاج دوالي الخصيتين

لا تتطلَّب هذه الحالة التدخل العلاجي إلَّا إذا تسببت في حدوث ألم، أو مشاكل في الإنجاب، أو حالت دون نمو الخصية بشكل طبيعي. ويكون العلاج عن طريق:

  • إجراء عملية جراحيَّة بجرح طوله 2.5 سم في كيس الصفن، والتي تتم تحت الميكروسكوب، ليتمكّن الطبيب من ربط الأوعية الدموية التي يرتد الدم من خلالها ليتجمَّع مُكوِّنًا الدوالي.
  • كما يُمكن أن تُعالج بجراحة المنظار، وهو أنبوب رفيع يدخل من خلال فتحة صغيرة جدًّا في كيس الصفن ليؤدِّي المهمَّة نفسها. ويظل الجراح هو من يُحدد أيهما أنسب لحالة المريض.

ويتمكَّن المريض عادة من ممارسة حياته الطبيعيَّة بعد يومين من إجراء العمليَّة، إلَّا أنَّه يُنصَح بأخذ قسط من الراحة يصل إلى عشرة أيام، قبل ممارسة أية تمارين رياضيَّة.

 

المصدر 1 ، 2

 
السابق
أهم المعالم السياحية في روسيا
التالي
أفضل الفنادق في روسيا

اترك تعليقاً