دول قارة أوروبا

دولة فرنسا

دولة فرنسا هي جمهورية دستورية برلمانية تشغل مساحة  674843 كم² في غرب أوروبا، حيث تحدها بلجيكا ولوكسمبرج من الشمال الشرقي، وألمانيا وسويسرا من الشرق، وإيطاليا وموناكو من الجنوب الشرقي، وإسبانيا وأندورا من الجنوب الغربي. كما تتميز بتضمنها عدة مناطق منتشرة في مناطق مختلفة من العالم وهم: إقليم غويان بقارة أمريكا الجنوبية، وجزيرة مارتينيك المطلة على البحر الكاريبي، وجزر جوادلوب الواقعة بين البحر الكاريبي والمحيط الأطلسي الشمالي، وجزيرتي مايوت وريونيون بالمحيط الهندي، وتتخذ فرنسا من مدينة باريس عاصمةً لها.

 

الجغرافيا

تتسم دولة فرنسا بتنوع تضاريسها؛ إذ يُقسم الجزء الرئيسي لها إلى عشرة أقاليم جغرافية تضم:

  • تلال بريتاني: تقع شمال غرب فرنسا، وتتكون من تلال مستديرة، وسهولة متدرجة، وأرض صخرية، وبعض المناطق الزراعية الممتدة على الساحل، وعدة خلجان تستخدم كموانىء لصيد الأسماك.
  • السهول الشمالية: منطقة خصبة متدرجة تتخللها تلال وهضاب مغطاة بالغابات، وبعض الأنهار مثل نهر السين.
  • الهضاب الشمالية الشرقية: منطقة وعرة ثرية بالجبال كجبال فوج، وجبال الأردين.
  • أراضي أكيتانية منخفضة: وفيرة الغابات والبساتين، ويوجد بها نهر جارون، وشواطئ رملية ممتدة على الساحل.
  • وادي نهر الراين: يُشكل حدود فرنسا مع ألمانيا، ويتصف بالتنوع الجغرافي لاحتوائه على مناطق مستوية ومناطق شديدة الإنحدار
  • المرتفعات الوسطى: يجري بها نهر اللوار، أطول الأنهار الفرنسية.
  • منطقة جبال الألب الفرنسية وجبال جورا: تُمثل حدودها مع كلًا من إيطاليا وسويسرا، وتشتهر بوجود جبل مون بلان.
  • جبال البرانس:  منطقة جبلية وعرة ممتدة على الحدود الفرنسية الأسبانية.
  • منخفضات البحر المتوسط: منطقة زراعية خصبة ويوجد بها ميناء مارسيليا.
  • كورسيكا: تتصف بكثرة جبالها وتلالها وشدة انحدار سواحلها الصخرية.

 

السياحة في فرنسا

  • برج إيفل: أحد أكثر المعالم السياحية زيارةً في العالم، ومن أهم مواقع التراث العالمي. أُنشأ عام 1889 م على يد المهندس المعماري جوستاف إيفل. يبلغ ارتفاعه 234 م، ووزنه 10 طن.
  • متحف اللوفر: متحف فني ذائع الصيت عالميًا، يطل على نهر السين في باريس، ويحتوي على أكثر من 30 ألف قطعة فنية تنتمي لحضارات مختلفة كالحضارة الفرعونية والإيطالية، بالإضافة لعدد من أشهر اللوحات العالمية كالموناليزا.
  • قوس النصر: أمر نابليون بونابرت ببنائه تخليدًا لانتصارات جيوشه سنة 1806م، إلا أنه بُني في عهد الملك لويس فيليب سنة 1836 م، ويبلغ ارتفاعه 50 متر، وعرضه 45 م.
  • قصر غارنييه: أسسه لويس الرابع عشر سنة 1669 م. يتضمن أوبرا أُفتتحت عام 1875 م، والكثير من تماثيل الآلهة اليونانية، ومتحف لتاريخ دار الأوبرا، كما تحيط به مجموعة من الحدائق الخلابة.
  • قصر فرساي: قصر ملكي، كان مقرًا لعدد من الملوك مثل: لويس السابع عشر ولويس الخامس عشر. بُني على الطراز الفرنسي الكلاسيكي، وزُين بالأثاث الفرنسي الراقي، وشُيدت الكثير من النوافير في حدائقه الفسيحة.
  • قلعة شامبور: قلعة رباعية الأضلاع تتبع الطراز المعماري في عصر النهضة الفرنسية. مُحاطة بأربعة أبراج مستديرة، وتتضمن 356 مدفأة، و 84 سلم، و 440 غرفة.

 

اقتصاد دولة فرنسا

تمتلك فرنسا أحد أقوى الاقتصادات في أوروبا بالارتكاز على عدة محاور يمكن الإشارة لأهمها كما يلي:

  • الطاقة: تمتلك فرنسا الكثير من الشركات في هذا القطاع والتي تعتمد في عملها على الطاقة النووية، والطاقة الشمسية ومصادر الطاقة المتجددة، وإنتاج وتوزيع الغاز الطبيعي، وتوزيع الكهرباء.
  • النقل: تُعد فرنسا من أكبر الدول المصنعة للسيارات والطائرات، حيث يوجد بها عدد من أكبر الشركات العالمية مثل: شركة بيجو ورينو وإيرباص.
  • الزراعة: تنتمي فرنسا لأكبر الدولة المصدرة للإنتاج الزراعي في العالم. ومن أبرز منتجاتها القمح، والكروم، والبنجر، والتفاح.
 
السابق
أسباب فقدان الشهية
التالي
طريقة عمل السجق الاسكندراني

اترك تعليقاً