رياضات متنوعة

رياضة التزلج على الجليد

رياضة التزلج على الجليد

رياضة التزلج على الجليد هي واحدة من أكثر الألعاب الرياضية متعة وإثارة؛ إذ تُمارَس عن طريق التحرك فوق المناطق الجليدية باستخدام أحذية التزلج الخاصة. وتتطلب هذه الرياضة عادة السفر والتواجد حيث تتوافر تلك الأسطح الجليدية، إلا أن التفاف الكثيرين حولها قد شجع على إنشاء العديد من الساحات الجليدية الاصطناعية في العديد من الدول لتسهيل ممارستها على محبيها في كل أنحاء العالم.

 

تاريخ رياضة التزلج على الجليد

كشفت إحدى الدراسات التابعة لجامعة أوكسفورد عن بداية ممارسة هذه الرياضة، موضِّحةً أن البداية كانت في جنوب فنلندا منذ ما يقرب من 4000 عام، حين كان المتزلجون يستخدمون العظام في الانزلاق من أعلى لأسفل في المناطق الجليدية. ثم تطورت الرياضة تطورًا ملحوظًا في هولندا، فمارسها معظم الطبقات الاجتماعية هناك، ثم انتقلت منها إلى بريطانيا، فنالت إعجاب الطبقة الأرستقراطية، ثم منها إلى فرنسا، وهكذا حتى عُرِفَت في معظم أنحاء العالم.

 

أدوات رياضة التزلج على الجليد

يُعتبر الالتزام بالزي الخاص بالتزلج أثناء ممارسته أمرًا في غاية الأهمية؛ لضمان سلامة اللاعب وعدم تعرضه للإصابات، ويتمثل هذا الزي في:

  • بذلة خفيفة مصنوعة من الجلد العازل للحرارة.
  • مصدات واقية للصدمات توضع عند المعصمين والكوعين والركبتين، وواقٍ يوضع في الفم لحماية الأسنان.
  • خوذة مناسبة لمقاس الرأس، بحيث تكون حافة الخوذة أعلى الحاجب بحوالي قيراط، ويجب محاولة فتح الفم على آخره أثناء ارتدائها، للتأكد من إحكامها على الرأس.
  • زوج من الأحذية الخاصة التي تثبت بها زلاجات ذات شفرات معدنية.
  • بالإضافة إلى زوج من العصي، يمسك بهما المتزلج ليُساعدانه على حفظ التوازن والتحكم في السرعة.

 

فوائد التزلج على الجليد

تعود رياضة التزلج على ممارسيها بالعديد من الفوائد الصحية والنفسية، لذا إذا كنت لاعبًا محترفًا أو هاويًا، أو ما زلت تفكر في تعلم تلك الرياضة الممتعة وممارستها، إليك أهم الفوائد التي يُمكنك أن تجنيها من ورائها:

  • تُعزز هذه الرياضة قدرة الجسم على التوازن وتفادي السقوط، كما تُزيد من اللياقة البدنية للجسم.
  • تعمل على حرق السعرات الحرارية، مما يُحافظ على الرشاقة، إذ يستطيع المتزلج حرق ما يتراوح بين 250 إلى 450 سعر حراري خلال نصف ساعة من ممارسة التزلج.
  • تُساعد على شد عضلات الجسم، وخاصة عضلات الساقين والحوض، إذ أنها تفرض على المتزلج شد جسمه بطريقة معينة ليتمكن من التوازن أثناء التزلج.
  • تُساعد على تنشيط الدورة الدموية نتيجة حركة الجسم، بشكل يُساعد على وصول الدم المُحمَّل بالأكسجين إلى أجهزة الجسم المُختلفة، مما يُحسن من كفاءتها.
  • تحمل هذه الرياضة الكثير من المتعة والإثارة، مما يُجدد النشاط ويعمل على تحسين الحالة المزاجية.
  • كما أنها تُساعد على تعزيز الثقة بالنفس وتقوية الشخصية.

 

مخاطر التزلج على الجليد

شأنها شأن العديد من أنواع الرياضات الأخرى، تحمل رياضة التزلج على الجليد بعض المخاطر لممارسيها، والتي قد تكون أكثر شدة وخطورة عن غيرها. إلا أن اتباع تعليمات اللعبة والالتزام بعوامل الأمان من زي مناسب وخلافه، يقي بشكل كبير من هذه المخاطر. ومن ضمن تلك المخاطر ما قد ينتج عن السقوط الشديد من كسور خاصةً في الظهر، وغير ذلك من إصابات قد تؤدي إلى الشلل. كما قد يتسبب السقوط على الرأس مع عدم ارتداء خوذة في إصابات بالغة تصل إلى حد الوفاة.

 

نصائح لتجنب مخاطر التزلج على الجليد

  • تتطلَّب هذه الرياضة سرعة بديهة، ليتمكن المتزلج من تدارك الموقف كلما أوشك على السقوط.
  • يجب تجنب ممارسة هذه اللعبة في حالة زيادة الوزن، إذ يُزيد الوزن الزائد من احتمال التعرض للمخاطر.
  • يجب تجنب ممارسة اللعبة في الأماكن المزدحمة أو في الظلام، خاصة في بداية ممارستها.
  • كما تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بعدم ممارسة التزلج لمن تقل أعمارهم عن خمس سنوات، لذا يجب عدم اصطحاب الأطفال أقل من خمس سنوات أثناء الذهاب للتزلج، تجنبًا لتعرضهم لخطر الوقوع والإصابة أو انخفاض حرارة أجسامهم.

 

رياضة التزلج على الجليد في الأوليمبياد

انضمت رياضة التزلج على الجليد إلى الأوليمبياد فيما يُعرَف بالألعاب الأولمبية الشتوية، فانقسمت إلى حوالي 15 لعبة، تميز كل منها بطابعه وقوانينه الخاصة. من ضمن هذه الألعاب ما يلي:

  • التزلج الفني على الجليد: وهو عبارة عن أداء حركات استعراضية أثناء التزلج على أنغام بعض المقطوعات الموسيقية، ويكون المتسابقون إما أفراد أو ثنائيات أو مجموعات.
  • الزلاجة الجماعية: وفيها يقوم أكثر من شخص معًا باستقلال زلاجة واحدة معدة لذلك، والتزلج بها عبر ممرات منحدرة ومليئة بالالتواءات.
  • الزلاجات الظهرية: فيها يقوم المتسابق بتثبيت الزلاجة على ظهره، ليتزلج مُستلقيًا على ظهره عبر ممر منحدر وملتوِ.
  • التزلج على المنحدرات الجليدية: هي واحدة من رياضات التزلج التي تُشارك في الألعاب الأوليمبية الشتوية، وهي من أصعب أنواع التزلج، إذ يتزلج فيها المتنافس عبر مرتفعات جليدية شديدة الانحدار.
  • التزلج لمسافات طويلة: وهي من أمتع أنواع التزلج التي يتسابق فيها المتنافسون عبر مسافات متفق عليها دوليًّا تختلف حسب كون المتسابق ذكر أو أنثى.
 
السابق
الدول التي يمر بها خط الاستواء
التالي
حصان البحر

اترك تعليقاً