رياضات متنوعة

رياضة القفز بالزانة

القفز بالزانة

تاريخ القفز بالزانة

القفز بالزانة من الرياضات الأوليمبية المشهورة، وهي رياضة ذات جذور تاريخية قديمة؛ حيث كانت تُلعب بشكل غير تنافسي في عهد الإغريق، وكان الهدف من استخدامها هو التغلب على العقبات والحواجز مثل الجدران والأسوار العالية، وبدأت تتطور هذه الرياضة بمرور السنوات؛ ففي عام 1775 تم إضافة الأعمدة في مسابقات الجمباز في ألمانيا، وذلك يعطي شكل قريب من شكل اللعبة الحالي.

وفي عام 1850 بدأت اللعبة تظهر بشكلها الحالي من خلال تنظيم مسابقات القفز بالزانة بصورتها الحالية، وتعد هذه الرياضة من أشكال لعبة الجمباز؛ نظرًا لأنها تشبه الجمباز كثيرًا في بعض حركاته؛ حيث تعتمد على عدة مراحل ومهارات مختلفة، مثل الجري بسرعة واتزان، ثم الثبات والتركيز، ثم المرحلة الأخيرة وهي القفز والتي تحتاج مجهود كبير لتأدية الرياضة بنجاح تام وسلامة دون أي إصابات.

 

أدوات رياضة القفز بالزانة

  • الزانة: عصا مرنة يتم صنعها من الألياف الزجاجية لتكون سهلة الحركة، ويستند عليها اللاعب بسهولة ويسر، ويتراوح طولها بين 3.7 إلى 5.3 متر.
  • حاجز مستعرض: حاجز يقام على ارتفاع معين ويكون هدف اللاعب أن يعلوه ويقفز من فوقه ملقيًا بزانته.
  • مسندان: مهمة المسندين القائمين هي حمل الحاجز المستعرض.

 

خطوات القفز بالزانة

رياضة القفز بالزانة عبارة عن متسابق يجري باندفاع سريع وفي يديه ما يشبه العصا المرنة وهي الزانة المصنوعة من ألياف زجاجية تتسم بالمرونة العالية. وعندما يقترب المتسابق من الحاجز المستعرض عليه أن يثبت الزانة في الأرض، ويستفيد من قوة اندفاعه الكبيرة للصعود إلى الأعلى باستخدام الزانة، ثم يستخدم ساقيه بطريقة متحركة حتى يتخطى الحاجز وعليه أن يترك الزانة خلفه، ويمكن تفصيل الخطوات فيما يلي:

  • الإمساك بالزانة (القبض): تعد هذه المرحلة من المراحل المهمة؛ فالإمساك بالعصا يجب أن يتم بحرفية تامة، حتى تصبح ثابتة في يدي المتسابق، ولا تعيقه عن الوصول لهدفه، فيجب على المتسابق أن يضع كلتا يديه بمسافة بينهما تترواح بين 60 إلى 90 سم، ثم يقوم بعد ذلك بحمل الزانة.
  • الاندفاع بسرعة (الجري): الجري من العناصر التي تُبنى عليها المراحل التالية، وفي هذه الرياضة يتم الجري نحو الحاجز بسرعة عالية وبتركيز تام حتى يحدد النقطة التي سيثب من عندها ليحقق مراده وغايته، ولكن يجب عليه أن يستخدم قوته البدنية في الجري وقوة عقله في تحديد النقطة الصحيحة.
  • تثبيت الزانة: يسعى المتاسبق لغرز الزانة في الصندوق ثم بعد ذلك يستفيد من انحنائها وتحويل طاقة الجري للصعود لأعلى بثبات يساعده في تحقيق الوثبة المطلوبة دون حدوث أي خطأ.
  • تخطي الصاري (الحاجز): بعد الوثب يجب على المتسابق أن يمسك العصا ويقوم بإلقائها بعيدًا عن الحاجز وفي نفس الوقت عليه أن يركز على كل خطوة حتى لا يصاب بأي ضرر.
 
السابق
طريقة عمل التارت
التالي
أعراض إدمان المخدرات

اترك تعليقاً