رياضات متنوعة

رياضة هوكي الجليد

رياضة هوكي الجليد (بالإنجليزية: Ice Hockey) هي عبارة عن رياضة شتوية تُقام على مساحة مُعينة من الجليد في صورة مباريات بين فريقين، يتكون كل منهما من ستة أفراد مع وجود تسعة لاعبين احتياطيين.

 

تاريخ رياضة هوكي الجليد

بدأت رياضة هوكي الجليد بالظهور في القرن التاسع عشر في كندا، ومنها إلى روسيا والسويد والولايات المتحدة وسلوفاكيا وجمهورية التشيك وفنلندا؛ إلا أن مُعدل ممارستها في الدول العربية يُمكن وصفه بالمعدل القليل؛ إذ لا يُمارسها إلا عدد محدود من الدول منها الإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان. أما الاتحاد الدولي لرياضة الهوكي فقد أُنشِئ عام 1908، ويُعتبر دوري الهوكي الوطني الذي يُقام بالولايات المتحدة الأمريكية أقوى الدوريات التي تُقام لهذه الرياضة حاليًا.

 

متطلبات اللعبة

  • ملعب جليدي يبلغ طوله 61 متر وعرضه 30 متر، مُقسَّم إلى ثلاثة أجزاء؛ منطقة الدفاع ومنطقة الهجوم ومنطقة وُسطَى مُحايدة.
  • يبعُد المرمى عن الحدود النهائية للملعب ثلاثة أمتار.
  • عصا الهوكي؛ وهي عبارة عن مضرب بعصى رفيعة لا يتجاوز طولها 130 سم، وينتهي من الأسفل بجزء مسطح طوله 37 سم وارتفاعه 9 سم، وقد تتغير مقاييس العصا وفقًا لحجم اللاعب.
  • قرص الهوكي المصنوع من المطاط المُعالج، قطره حوالي ثلاث بوصات.
  • مع ضرورة ارتداء الزي المناسب والذي يشتمل على خوذة وقناع وواقيات للأكتاف وواقيات للرقبة وواقيات للكفوف، وغير ذلك من المعدات اللازمة لحماية اللاعب من القرص الذي قد يصطدم به، أما المزلاج فهو مصنوع من طبقة سميكة من الجلد لحماية القدم.

 

قواعد اللعبة

  • يتوزع ستة لاعبين من كل فريق بحيث يكون هناك واحد لحراسة المرمي، واثنان في الدفاع، وثلاثة في منطقة الهجوم.
  • تتكون المباراة من ثلاثة أشواط، كل شوط مدته 20 دقيقة.
  • تبدأ المباراة بوقوف لاعب من كل فريق، كل منهما يقف بالقرب من خط مرماه، وتوضع الكرة بينهما بحيث يُحاول كل منهما أن يضرب الكرة بعصاه، وتستمر اللعبة هكذا حتى يفوز أحد الفريقين.
  • يُحسب الهدف لصالح الفريق الذي يتمكن لاعبه من إدخال القرص في مرمى الفريق المنافس، في حين أن حارس مرمى كل فريق يعمل جاهدًا على منع القرص من العبور إلى مرماه.
  • في حالة ارتكاب اللاعب أية مُخالفة، يحق للحكم أن يوقفه مؤقتًا عن اللعب لمدة دقيقتين، وقد تمتد المدة إلى خمس أو عشر دقائق، وتستمر أحيانًا حتى نهاية المباراة في القليل من الحالات، ويتوقف ذلك على حجم المُخالفة.
  • وفي حالة زيادة عدد اللاعبين المُخالفين عن ثلاثة، يضطر الحكم إلى إدخال لاعب من الاحتياط، إذ لا يجب أن يقل عدد اللاعبين داخل الملعب عن ثلاثة.

 

 
السابق
قصور الغدة الكظرية
التالي
كيفية توحيد لون البشرة

اترك تعليقاً