حيوانات ونباتات

زهور التوليب

تنتمي زهور التوليب للفصيلة الزنبقية، وتُلقب بزهور العمامة لتكونها من طبقات من البتلات الملونة الشبيهة لمظهر العمامة. وتُمثل تركيا منشأها الأصلي، بينما هولندا هي أكثر الدول المنتجة والمصدرة لها. وتُزرع هذه الزهور بالأبصال؛ حيث تنمو جذورها في الخريف، وتُجمع أزهارها خلال فصل الربيع. ويوجد لها 150 نوع مختلفة في الطول واللون، وتتسم جميع الأنواع بقدرتها على الحفاظ على شكلها الطبيعي فترة طويلة قبل أن تذبل، لذا فقد ارتبطت بكونها رمز للجمال.

 

معلومات عن زهور التوليب

  • زهور مخنثة معمرة يمتد عمرها لما يزيد عن عامين.
  • يتراوح طولها من 10 إلى 60 سم تبعًا لاختلاف أنواعها، ويتراوح عدد أوراقها من ورقتين إلى اثنى عشرة ورقة. كما تتنوع ألوانها فمنها الأحمر، والأصفر، والبرتقالي، والأسود، والأزرق، والأرجواني الداكن، والأخضر، والأبيض، والوردي.
  • تتسم بسهولة زراعتها وقدرتها على التكيف مع درجات الحرارة المنخفضة.
  • تُجمع في الربيع عند نمو عدة أبصال بجوار البصلة الرئيسية، ثُم تُحفظ الزهور في ثلاجات في درجات حرارة محددة خلال فترة الصيف لاستخدامها في الزراعة في فصل الخريف.
  • تتفتح عادةً لمدة تمتد من ثلاثة أيام إلى أسبوع.

 

أنواع التوليب

  • التوليب الأخضر: تتصف بتمدد اللون الأخضر في الزهور مما يجعلها تتضمن درجات متدرجة ومتداخلة منه، ويتراوح طولها من 40 إلى 60 سم.
  • التوليب التركي: تتميز بطول عمرها مقارنة بأنواع زهور التوليب الأخرى، بالإضافة لتوفرها بألوان قوس قزح، ويمتد طولها من 10 إلى 20 سم.
  • التوليب الفرنسي: زهورًا كبيرة، طويلة السيقان، عطرة الرائحة.
  • توليب الانتصار: من أفضل الأنواع للزراعة في الحدائق؛ لتعدد ألوانها، وإرتفاع قدرتها على التأقلم مع درجات الحرارة شديدة الإنخفاض.
  • توليب الأميرة إيرين: ينمو بدرجات اللونين البرتقالي والبنفسجي، مع عروق سوداء. ويبلغ طولها 40 سم، وتُزهر مع بداية الربيع.
  • توليب الببغاء: من أكثر الأنواع حساسية؛ لرقة أوراقها وعدم انتظام حوافها، وتشتهر بوجود عدة ألوان في كل ورقة، بالإضافة إلى كبر حجمها.

 

كيفية زراعة زهور التوليب

يُمكن زراعة التوليب بسهولة باستخدام اصيص متوسط الحجم بعمق 10 سم، وتوزيع 3 أبصال فيه مع تغطيتها بالتراب، ثم سقايته مرتين أسبوعيًا بدرجة متوسطة، مع مراعاة تعريضه للشمس باعتدال.

 
السابق
أهمية القراءة
التالي
فوائد زيت الجوجوبا للبشرة

اترك تعليقاً