أمراض الحمل والولادة

سبب تحجر بطن الحامل

تحجر بطن الحامل أو ما يعرف باسم “تقلصات براكستون هيكس” من الأعراض التي تظهر في الشهرين الثامن والتاسع من الحمل، وتستمر حتى موعد الولادة، ولها العديد من المسببات وطرق للعلاج أو بمعنى أدق، التقليل من حدتها.

 

ماذا يعني تحجر بطن الحامل

تحجر بطن الحامل أو ما يعرف باسم تقلصات براكستون هيكس، هي عبارة عن مجموعة من الانقباضات التي تصيب المرأة خلال الأشهر الأخيرة من الحمل. وتشعر المرأة خلال تلك الفترة بالآلم والإنقباضات الحادة أسفل الرحم بين الحين والآخر، وتشبه في أعراضها الولادة الطبيعية أو الطلق، وعادة ما تستمر هذه التقلصات لمدة تتراوح من دقيقة إلى 5 دقائق كحد أقصى، وتصاب بها نسبة قليلة من السيدات.

 

أسباب تحجر بطن الحامل

  • فرط النشاط والحركة للأم، وخاصةً خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • الجفاف ونقص السوائل في جسم الأم.
  • زيادة حجم الجنين عن المعدل الطبيعي.
  • تناول السوائل بشكل مفرط دون القدرة على تفريغ المثانة.
  • العلاقة الحميمة خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • لمس منطقة السرة عند الحامل بصورة متكررة، وخاصة أثناء حركة الجنين.

 

الفرق بين تحجر البطن وعلامات الولادة الطبيعية

يؤكد المتخصصون على أن هناك بعض الفروقات التي يمكن من خلالها التفريق بين آلام تحجر البطن وعلامات الولادة الطبيعية أو ما يطلق عليه “الطلق الطبيعي”  ومن أهم هذه العلامات ما يلي:

  • تحجر البطن يسبب آلام مزعجة وغير مريحة، ولكن يمكن التعايش معها، بعكس علامات الولادة الطبيعية تؤدي إلى حدوث آلام حادة لا يمكن التعايش معها.
  • آلام تحجر البطن تبدأ قوية ثم تنخفض حدتها تدريجياً، أما آلام الولادة الطبيعية تبدأ بسيطة ثم تزداد تدريجياً.

 

نصائح للتغلب على آلام تحجر بطن الحامل

  • الاستحمام بالماء الدافئ فور الشعور بهذه الآلام، مما يساعد على التقليل من حدتها بشكل كبير.
  • تناول الماء والسوائل بشكل معتدل، ولكن احذري الإفراط حتى لا يزداد الأمر سوءاً.
  • إفراغ المثانة فور الشعور برغبة في ذلك.
  • تغيير الوضعية التي شعرتي خلالها بالألم؛ فاذا كنتِ نائمة، عليكِ بالجلوس والعكس.
  • تناول المشروبات الدافئة.
 
السابق
من هو سعد الدين الشاذلي
التالي
علاج اسمرار الشفاه

اترك تعليقاً