أمراض القلب والشرايين

سبب تزايد دقات القلب

سبب تزايد دقات القلب

تزايد دقات القلب أو تسرع القلب هو عبارة اضطراب ينتج عن تسارع الإشارات الكهربائية، التي تُرسَل من العقدة الجيبية الموجودة في الأذين الأيمن، عبر أنسجة القلب لتُساعده على الانقباض والانبساط. ويُعَد ذلك التزايد من الأمور الطبيعية التي تحدث بشكل مؤقت في حالة الإجهاد الزائد أو التوتر والانفعال، أما تزايد تلك الدقات في أوقات الراحة، فيُعتبر من الأمور التي تتطلب الاهتمام والمتابعة الطبية.

 

أنواع تزايد دقات القلب

تختلف أنواع تزايد ضربات القلب من حالة لأخرى على النحو التالي:

  • الرجفان الأذيني: هو تزايد مضطرب في معدل ضربات القلب ينتج عن اضطراب الإشارات الكهربائية في الأذينين (الحجرتين العلويتين من القلب). وهو الحالة الأكثر شيوعًا، والتي تحدث عادةً للأشخاص المُصابين بتشوهات في القلب أو بارتفاع في ضغط الدم أو بفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الرفرفة الأذينية: هي عبارة عن خفقان سريع جدًّا ومنتظم في النصف العلوي من القلب، وتحدث هذه الحالة غالبًا لمن يُعانون من الرجفان الأذيني أيضًا.
  • الرجفان البطيني: يحدث عندما يتسبب اضطراب الإشارات الكهربية في ارتجاف البطين على نحو غير مُجدي، بدلًا من أن ينقبض لضخ الدم. وهي من الحالات الخطيرة التي تتطلب تعرض المريض لصدمات كهربية، من أجل استعادة نبضه الطبيعي في غضون دقائق معدودة، وإلا تسببت في وفاته.
  • التسرع البطيني: هو ما يحدث عندما يؤثر اضطراب الإشارات الكهربية على النصف الأسفل من القلب (البطينين)، مما يؤثر سلبًا على كفاءتهما أثناء القيام بوظيفتهما.
  • التسرع فوق البطيني: هو عبارة عن دوائر كهربية متداخلة بشكل غير طبيعي تُسبب زيادة في ضربات القلب في منطقة ما فوق البطينين.

 

سبب تزايد دقات القلب

ليس سببًا واحدًا، وإنما هناك العديد من الأسباب التي قد تؤثر على النظام الكهربائي داخل القلب، مما يؤدي إلى زيادة معدل دقاته، منها:

  • التشوهات الخلقية في القلب.
  • تلف أنسجة القلب الناتج عن إصابته بمرض ما.
  • ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم (الحمى).
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الأنيميا أو فقر الدم.
  • الانفعال الشديد.
  • الإفراط في تناول المنبهات.
  • التدخين، وتناول المشروبات الكحولية.
  • الإجهاد النفسي أو البدني.
  • بعض أنواع الأدوية.

 

أعراض تزايد دقات القلب

هناك مجموعة من الأعراض التي قد تصاحب تزايد دقات القلب نتيجة انخفاض كفاءة القلب أثناء ضخه للدم، مما يحول دون وصول قدر كافٍ من الدم إلى أجهزة وأعضاء الجسم المُختلفة. وتتمثل هذه الأعراض في:

  • ألم في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بالدوار.
  • بالإضافة إلى الشعور بدقات القلب المتسارعة.

 

مُضاعفات تزايد دقات القلب

قد تؤدي بعض أنواع تزايد دقات القلب، خاصة مع استمرارها لفترة طويلة، ومع إصابة المريض بمشاكل صحية أخرى، إلى مضاعفات خطيرة مثل:

  • فقدان الوعي.
  • فشل القلب.
  • السكتة الدماغية الناتجة عن تجلط الدم.
  • الموت المفاجئ.

 

علاج تزايد ضربات القلب

في كثير من الأحيان يستعيد القلب معدل ضرباته الطبيعية بشكل تلقائي، وفي أحيان أخرى قد يضطر الطبيب إلى التدخل عن طريق:

  • بعض الأدوية المُضادة لاضطراب النظم القلبية.
  • الصدمة الكهربية في حالة الحالات الحرجة.
  • جهاز تنظيم دقات القلب الذي يُمكن زرعه جراحيًّا تحت الجلد.
  • كما قد يضطر إلى إجراء جراحة قلب مفتوح للتخلص من المسارات الكهربية التي تُسبب تزايد دقات القلب.

 

الوقاية من تزايد ضربات القلب

هناك العديد من الأمور التي تقي من تزايد دقات القلب وتُبقيه في المعدلات الآمنة، التي لا تُشكِّل خطرًا على حياة الإنسان، ومن هذه الأمور ما يلي:

  • الالتزام بنظام غذائي صحي.
  • ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية المعتدلة بشكل منتظم.
  • المحافظة على معدل ضغط دم طبيعي.
  • الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية.
  • المُحافظة على وزن مثالي قدر الإمكان.
  • التحكم في الإنفعالات.
  • عدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.
 
السابق
طريقة عمل القهوة الفرنسية
التالي
فوائد اللوبياء

اترك تعليقاً