أسئلة دينية

سبب تسمية يوم الجمعة بهذا الاسم

يوم الجمعة هو اليوم الذي فضَّله الله سُبحانه وتعالى على غيره من أيام الأسبوع، فكان بمثابة عيد متكرر للمسلمين. وتُنطق الجمعة بضم الميم أو فتحها أو سكونها، وتُجمع على جُمعات وجُمَع. وقيل أن هذا اليوم كان يُطلَق عليه قبل الإسلام يوم العروبة، فلمَّا جاء الإسلام سُمِّيَ يوم الجمعة.

 

فضل يوم الجمعة

ميَّز الله عزَّ وجلّ هذا اليوم بالعديد من الفضائل دونًا عن غيره من الأيام، ومن ضمن فضائله ما يلي:

  • قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلم: “من غسَّل يوم الجمعة واغتسل، ثم بكر وابتكر، ومشى ولم يركب، ودنا من الإمام فاستمع ولم يَلغُ، كان له بكل خطوة عمل سنة، أجر صيامها وقيامها”. أي جعل للماشي إلى المسجد لصلاة الجمعة أجر عظيم.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا يغتسل رجل يوم الجمعة، ويتطهر ما استطاع من طهر، ويدهِن من دهنه، أو يمس من طيب بيته، ثمَّ يُصلي ما كُتِبَ له، ثم يُنصت إذا تكلم الإمام، إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى”. أي أنَّ الله عز وجل جعل فيه تكفير للمسلم عما وقع منه من ذنوب وما اقترفه من آثام طوال أيام الأسبوع.
  • وصفه رسول الله بأنه خير الأيام قائلًا: “خير يومٍ طلعت عليه الشمس يوم الجمعة”.
  • كما أنه اليوم الذي تقوم فيه الساعة بإذن الله، فقد قال صلى الله عليه وسلم: “ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة”.
  • جعل الله عزَّ وجل فيه ساعة لإجابة الدعاء، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم، وهو قائم يُصلي، يسأل الله تعالى شيئًا، إلا أعطاه إياه”.
  • كما تُعتبر وفاة المسلم يوم الجمعة أو ليلتها علامة على حسن خاتمته، وفقًا لما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة وُقِيَ فتنة القبر”.

 

سبب تسمية يوم الجمعة بهذا الاسم

قيل في ذلك الأمر العديد من الأقوال، منها ما رجحه العلماء، ومنها ما ذُكِرَ على سبيل الاجتهاد، وفيما يلي عرض لجميع ما ورد من آراء العلماء حول سبب تسمية يوم الجمعة:

  • قال الفقهاء أنه سُمِّي بهذا الاسم لأن الله سبحانه وتعالى جمع فيه خلق آدم عليه السلام، مستدلين بما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين سُئِل: لأي شيءٍ سُمِّيَ يوم الجمعة؟ قال: “لأنَّ فيها طُبِعت طينة أبيك آدم، وفيها الصعقة والبعثة، وفيها البطشة، وفي آخر ثلاث ساعات منها ساعة من دعا الله فيها استُجيب له”. وهذا هو أقرب الأسباب إلى الدقة والصواب.
  • وقد قيل في سبب تسميته أيضًا أنه سُمي الجمعة لاجتماع الناس فيه لصلاة الجمعة.
  • أو لأن الله سُبحانه وتعالى جمع فيه من الخير الكثير لعباده.
  • كما قيل أن الله عزَّ وجل قد جمع فيه آدم مع حواء في الأرض.

وإن كان السبب الأول هو الأرجح، وبقية الأسباب ليست موثَّقة بأدلة صحيحة من القرآن أو السنَّة، إلّا أن العلماء رأوا أنه لا مانع من أن تكون تلك الأمور مُجتمعة هي أسباب تسمية يوم الجمعة بهذا الاسم.

 
السابق
ما هي بكتيريا القولون
التالي
فوائد الزعفران

اترك تعليقاً