السرطان

سرطان الدم

سرطان الدم أو السرطان الدموي هو حدوث تغيُّر في معدَّلات إنتاج خلايا الدم ووظائفها، وتبدأ مُعظم حالات سرطان الدم من نخاع العظام حيث يتم إنتاج الخلايا الدمويَّة.

 

أنواع سرطان الدم

يُمكن تقسيم سرطان الدم بصفة عامة إلى ثلاث أنواع:

  • اللوكيميا (ابيضاض الدم): هو السرطان الذي يبدأ في الأنسجة المكوِّنة للدم.
  • أورام الغدد الليمفاويَّة: هو السرطان الذي يبدأ في الجهاز الليمفاوي، من خلايا تُسمَّى الليمفاويَّات؛ وهي نوع من خلايا الدم البيضاء التي تُساعد الجسم على مُحاربة العدوى.
  • أورام نخاعيَّة (نقوية) متعددة: هو السرطان الذي يبدأ في خلايا بلازما الدم؛ وهي نوع من خلايا لدم البيضاء التي يتم إنتاجها داخل نُخاع العظام.

أعراض سرطان الدم

  • الحمَّى أو البرودة الشديدة.
  • التعب والضعف الدائمين.
  • فقدان الشهية والشعور بالغثيان.
  • فقدان وزن غير مُبرَّر.
  • ألم في العظام والمفاصل.
  • ألم في منطقة البطن.
  • صداع.
  • قِصَر في النَّفَس.
  • تكرار الإصابة بالأمراض المعدية.
  • حكَّة وتهيُّج الجلد.
  • تورَّم الغدد الليمفاويَّة في الرقبة أو تحت الإبط أو بين الفخذين.

بالتأكيد هذه الأعراض قد تكون دليل على أي مرض آخر، وليس بالضرورة أن يكون سرطان الدم، لكن في حالة استمرار الأعراض لفترات طويلة، يجب الفحص للاطمئنان.

علاج سرطان الدم

يتوقَّف علاج سرطان الدم على نوع هذا السرطان، وعمر المريض، وسرعة انتشار المرض وأماكن انتشاره، وغيرها من العوامل. وتشتمل العلاجات الأكثر انتشارًا لسرطان الدَّم على:

 

  • زرع الخلايا الجذعيَّة:

يكون زرع الخلايا الجذعية عن طريق إدخال خلايا جذعية سليمة إلى الجسم، ويُمكن الحصول على هذه الخلايا الجذعيَّة من نُخاع العظام، أو من الدورة الدمويَّة، أو من دم الحبل السري.

 

الكيماوي هو استخدام أدويّة وعقاقير مُضادَّة للسرطان لتعمل على التحكم في الخلايا السرطانيَّة الموجودة في الجسم وتوقفها عن النمو. ويتكوَّن العلاج الكيماوي لسرطان الدم عادةً من عدَّة أدوية مُجتمعة في خطَّة علاجيَّة مُحدَّدة. ويُمكن أن يؤخَذ العلاج الكيماوي قبل إجراء عملية زرع الخلايا الجذعيَّة.

 

  • العلاج الإشعاعي:

يُستخدم العلاج الإشعاعي في حالات سرطان الدم من أجل تدمير الخلايا السرطانيَّة والقضاء عليها، أو من أجل تخفيف الآلام الناتجة عن الإصابة بسرطان الدم. ويُمكن أيضًا أن يُستخدَم قبل إجراء عملية زرع النخاع.

 
السابق
وجبات صحية للأطفال
التالي
كيف أتنفس أثناء الجري

اترك تعليقاً