السرطان

سرطان الرئة

سرطان الرئة هو السرطان الذي يبدأ في النمو داخل الرئة، ويُعتبر السبب الأول للوفيات بين مرضى السرطان سنويًّا، سواء للرجال أو النساء.

 

أنواع سرطان الرئة

عادةً ما يتم تقسيم الخلايا السرطانيَّة إلى نوعين من رئيسيين، طبقًا للشكل الذي تبدو عليه الخلايا السرطانيَّة تحت المجهر. ويُساعد هذا التقسيم على تحديد طريقة العلاج المناسبة لكل حالة. وهذان النوعان هما:

  • سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة: يظهر على شكل سنبلة الشوفان، وهو غالبًا لا يظهر إلَّا لدى المدخنين الشرهين، بينما يُعتبر أقل شيوعًا مُقارنة بالنوع الثاني.
  • سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة: وهو اسم عام يشمل أنواع كثيرة من السرطانات التي يبدو خصائصها متشابهه داخل الرئة.

 

مراحل الإصابة بسرطان الرئة

تدل المراحل المُختلفة لسرطان الرئة على نسبة انتشار المرض في الجسم، مما يُساعد على العلاج منه، إذ أنَّ فُرَص الشفاء تتزايد كلَّما كان التشخيص مُبكِّرًا ودقيقًا.

 

ويأخذ سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة أربع مراحل أساسيَّة:

  • المرحلة الأولى: الخلايا السرطانيَّة موجودة داخل الرئة، ولم تنتشر إلى خارجها.
  • المرحلة الثانيَّة: الخلايا السرطانيَّة موجودة داخل الرئة، وقريبة من العُقَد الليمفاويَّة.
  • المرحلة الثالثة: الخلايا السرطانيَّة موجودة في الرئة وفي العقد الليمفاويَّة في منتصف الصدر.
  1. المرحلة الثالثة أ: الخلايا السرطانيَّة موجودة في العقد لليمفاويَّة، ولكنها فقط في نفس الجهة التي ظهر فيها السرطان أول مرَّة.
  2. المرحلة الثالثة ب: الخلايا السرطانيَّة موجودة في العقد الليمفاويَّة، ولكنها انتقلت إلى الجانب المقابل للجانب الآخر، الذي لم تظهر فيه من البداية.
  • المرحلة الرابعة: الخلايا السرطانيَّة قد انتشرت في كلتا الرئتين، وفي المنطقة المُحيطة بهما، وقد تكون انتقلت إلى أعضاء أخرى.

 

أما مراحل الخلايا السرطانيَّة الصغيرة فتنقسم إلى:

  • الخلايا السرطانيَّة داخل رئة واحدة.
  • انتشار الخلايا السرطانية في الجهة المُقابلة.
  • تصل الخلايا السرطانيَّة إلى العقد الليمفاويَّة في الجهة المقابلة.
  • تصل إلى المنطقة المُحيطة بالرئة.
  • تنتقل إلى نُخاع العظام.
  • ثم تنتقل الخلايا السرطانيَّة إلى أعضاء أخرى بعيدة عن الرئتين.

 

أعراض سرطان الرئة

  • سُعال شديد ومستمر.
  • ظهور بلغم أو دم مع السعال.
  • ألم في الصدر يزداد مع التنفس العميق أو الضحك أو السعال.
  • بحة في الصوت.
  • قِصر في النفَس.
  • إصدار صوت من الصدر أثناء التنفس.
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن.
  • تكرار الإصابة بعدوى الجهاز التنفُّسي.

 

ومع انتشار الخلايا السرطانيَّة تظهر بعض الأعراض الأخرى حسب المكان الذي وصلت إليه هذه الخلايا مثل:

  • الغدد اليمفاوية: تورُّم الغدد الليمفاويَّة، وخاصَّة تلك الموجودة بالرقبة أو الترقوة.
  • العظام: ألم في العظام، خاصَّةً في الظهر أو الأضلاع أو الأوراك.
  • المخ: الصداع والدوخة وانعدام التوازن، بالإضافة إلى الشعور بالخدر في الأرجُل والأزرع.
  • الكبد: اصفرار الجلد والعينين.

 

أسباب الإصابة بسرطان الرئة

من الممكن أن يُصاب أي شخص بسرطان الرئة، لكن غالبًا وبنسبة تصل حوالي 90%، يكون سبب الإصابة هو التدخين. كما يُعتبر استنشاق أي نوع من الأبخرة والغازات السامة الناتجة عن المصانع أو عوادم السيارات، لفترات طويلة، سببًا في الإصابة بسرطان الرئة. بالإضافة إلى العوامل الجينيَّة، وعامل الوراثة كجود تاريخ مرضي لدى العائلة له علاقة بسرطان الرئة.

 

علاج سرطان الرئة

يمكن تحديد العلاج المناسب لسرطان الرئة وفقًا لعدَّة عوامل:

  • نوع الخلايا السرطانيَّة
  • مرحلة الإصابة بالسرطان
  • عمر المريض
  • الحالة الصحيَّة لمريض
  • ويُمكن استخدام العلاج الكيماوي، أو العلاج الإشعاعي، أو الجراحة في علاج هذا النوع من السرطان.
  • كما أنَّ هناك احتمال بظهور أنواع جديدة من العلاجات، تضمن نسَب شفاء أعلى من الأنواع السابق ذكرها.
 
السابق
أسباب هجرة الجراد
التالي
فوائد المشي

اترك تعليقاً