السرطان

سرطان المعدة

سرطان المعدة

سرطان المعدة هو عبارة عن حالة مرضية تنشأ نتيجة نمو خلايا سرطانية على نحو غير طبيعي في جدار المعدة. وهو من أقل أنواع السرطان انتشارًا، وأكثرها خطورة في الوقت ذاته؛ إذ تتمثل خطورته في عدم إمكانية تشخيصه في مراحله المبكرة، مما يجعل إمكانية السيطرة على المرض أمرًا صعبًا.

 

أسباب سرطان المعدة

المعدة هي أحد أعضاء الجهاز الهضمي، التي تعمل على هضم الطعام وامتصاص ما به من عناصر غذائية، ثم السماح لما تبقى منه بالمرور إلى الأمعاء الغليظة والدقيقة لاستكمال عملية الهضم. أما سرطان المعدة، فيحدث عندما تتلف بعض خلايا جدار المعدة لتتحول إلى خلايا سرطانية، فتبدأ في النمو بشكل عشوائي، مكونة ذلك الورم المعروف بسرطان المعدة. والجدير بالذكر أن نمو هذا النوع تحديدًا من أنواع السرطان يحدث خلال فترة زمنية طويلة قد تصل إلى عدة سنوات. ولم يتمكن الأطباء حتى وقتنا هذا من معرفة السبب المباشر وراء تكوُّن مثل هذا النوع من الخلايا السرطانية، إلا أنهم لاحظوا مجموعة من الأمور التي تتزايد معها احتمالات الإصابة بالمرض.

 

عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة

  • الإصابة بسرطان الغدد اليمفاوية.
  • الإصابة بسرطان في أجزاء أخرى من الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بجرثومة الملوية البوابية، التي عادةً ما تُسبب قرحة المعدة.
  • التاريخ المرضي للعائلة.
  • الإفراط في التدخين والمشروبات الكحولية.
  • الإفراط في تناول الأطعمة المحفوظة والمملحة.
  • الإفراط في تناول اللحوم.
  • سوء طهي أو تخزين الطعام.
  • السمنة المفرطة.
  • كما وُجِد أن الإصابة بهذا النوع من السرطان بين الرجال أكثر منها بين النساء.

 

أعراض سرطان المعدة

وفقًا لما ورد عن المعهد القومي للسرطان (NCI)، لا تظهر أي أعراض لسرطان المعدة في مراحله المبكرة، وإنما يتأخر ظهورها للمراحل التي يُصبِح فيها المرض أكثر تطوُّرًا. وتتمثَّل هذه الأعراض في:

  • شعور بالغثيان ورغبة في القيء.
  • حرقة متكررة في المعدة.
  • فقدان للشهية، مصحوب بخسارة مُفاجئة للوزن.
  • شعور مستمر بالانتفاخ.
  • ظهور دم داكن في البراز.
  • اصفرار البشرة.
  • الإصابة بالأنيميا.
  • الإجهاد المستمر.
  • ألم في المعدة، تزداد حدته بعد تناول الطعام.

وتجدر الإشارة هنا أن ظهور أي من هذه الأعراض لا يعني بالضرورة الإصابة بسرطان المعدة، إذ أنها تتشابه إلى حد كبير مع أعراض بعض أمراض المعدة الأخرى. لكن ما يجب فعله في حالة الشعور المتكرر بمثل هذه الأعراض هو إجراء الفحص الطبي للتحقق من السبب الحقيقي من ورائها.

 

تشخيص سرطان المعدة

يعتمد الطبيب على مجموعة من الإجراءات لتشخيص الحالة، والتي تتمثل في:

  • الفحص السريري للمريض.
  • معرفة التاريخ المرضي للمريض وعائلته.
  • إجراء فحص دم كامل.
  • الفحص بالمنظار الطبي (تنظير المعدة).
  • أخذ خزعة صغيرة من جدار المعدة لفحصها تحت المجهر.
  • إجراء أشعة مقطعية على المعدة.

 

علاج سرطان المعدة

تتنوع وسائل وطرق علاج سرطان المعدة ما بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والجراحة، ويعتمد الطبيب في اختياره للوسيلة المناسبة على حالة المريض ومرحلة إصابته. أما في حالة الاكتشاف المبكر جدًّا للمرض (والذي يكون عن طريق الصدفة عادةً)، فقد يكتفي الطبيب بفرض نظام غذائي صارم على المريض، دون الحاجة إلى أي من أساليب العلاج السابق ذكرها.

 

الوقاية من سرطان المعدة

  • تناول الأطعمة الصحية.
  • الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية.
  • المحافظة على وزن مثالي.
  • إجراء فحص طبي بشكل دوري؛ إذ يُزيد الاكتشاف المبكر للمرض من إمكانية شفائه.
 
السابق
ما هو الرياء
التالي
طريقة عمل كفتة الفراخ

اترك تعليقاً