أسماك وبرمائيات

سمك التونة

سمك التونة (بالإنجليزية: Tuna) هو أحد أشهر أنواع الأسماك، وأكثرها إستهلاكًا عالميًا، كما أنه من الأنواع المعرضة للإنقراض نتيجة للصيد الجائر لتلبية الطلب المتزايد عليه. وهو سمك يعيش في المحيطات، ويتغذى على أنواع مختلفة من الأسماك، والكائنات البحرية كالماكريل، والرنجة، والنازلي، والحبار، والقشريات، والأعشاب البحرية. بينما تتغذي عليه أسماك القرش، ودلافين أوكرا.

 

سمك التونة

يعيش التونة في المحيطات، ويتبع الفصيلة الأسقرمية، رتبة الأسماك شبيهة الأفراخ. يتميز سلوكيًا بتفضيله السباحة قرب سطح الماء، ومهارته وسرعته في السباحة؛ حيث تصل سرعته إلى 77 كيلو متر في الساعة. ويعد من الأسماك كبيرة الحجم؛ فطوله يصل في المتوسط إلى 198 سنتيمتر، ووزنه 250 كيلو جرام. وبالرغم من الأنثى تبيض ما يقارب 30 مليون بيضة، إلا أنه لا يستطيع النجاة منهم للوصول إلى سن البلوغ سوى 2 مليون بيضة تقريبًا، بسبب إفتراس المخلوقات البحرية الأخرى لهم.

 

أنواع سمك التونة

  • سمك التونة المخطط: لونه أزرق سماوي.
  • سمك التونة أصفر الزعنفة: يعيش في المحيطات الإستوائية.
  • سمك التونة كبير العين: من أكثر الأنواع إنتشارًا، ويستخدم في إعداد السوشي.
  • سمك التونه طويل الزعنفة: يعيش في المياة المفتوحة للمحيطات، ويستخدم معلب أو مدخن.
  • سمك التونة الشائع: يتميز بلونة الأزرق.

 

القيمة الغذائية لسمك التونة

التونة من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية، مرتفعة القيمة الغذائية حيث يحتوي كل 100 جرام منها على 144 سعر حراري، بالإضافة للعديد من المغذيات التي يوضح الجدول التالي أهمها:

 

المغذيات

الكمية

بروتين

22 جم

نياسين

15.4 مليجرام

كالسيوم

29 مليجرام

صوديوم

37 مليجرام

مغنيسيوم

34 مليجرام

فوسفور

222 مليجرام

بوتاسيوم

407 مليجرام

 

فوائد التونة

  • تحسين الحالة المزاجية لإحتوائه على الأوميجا 3 والسيلينيوم المنشطان لهرموني التريبتوفان والسيروتونين.
  • تعزيز صحة الجهاز البصري لغناه بالبروتين المقوي للأنسجة، بالإضافة إلى إحتوائه على الأوميجا 3 والبيتا كاروتين.
  • الحد من الإصابة بأمراض الجهاز الدوري لغناه بالبوتاسيوم، والبروتينات، والنياسين مما يساهم في تنظيم معدل الكوليسترول في الدم، وتدعيم صحة القلب.
 
السابق
أشهى الوجبات الخفيفة الصحية
التالي
خاتم سيدنا سليمان

اترك تعليقاً