صحة

شرب الحليب وحرقة المعدة

شرب الحليب وحرقة المعدة

تعتبر حرقة المعدة من الأعراض الشائعة التي تحدث للكثير من الناس، وارتبط شرب الحليب وحرقة المعدة ببعضهم البعض، حيث كان من الشائع أن شرب الحليب يقضي على حرقة المعدة.

 

كيف تحدث حرقة المعدة

تحدث حرقة المعدة عندما تنتقل عصارة المعدة إلى المريء، مما يسبب الشعور بالحرقة في الصدر، يدعي بعض الناس أن حليب البقر علاج طبيعي يقضي على حرقة المعدة.

ولكن كان هناك فئة أخرى من الناس يقولون أن الحليب يزيد الأمر سوءاً ويجعل الحرقة تشتعل بصورة أكبر.

 

شرب الحليب وحرقة المعدة

أثبتت بعض الأدلة أن شرب الحليب يخفف من حرقة المعدة وذلك بسبب احتواءه على الكالسيوم والبروتين اللذان يساعدان على تخفيف حرقة المعدة.

 

الكالسيوم

الكالسيوم يحتوي يستعمل كمضاد للحموضة وذلك بسبب تأثيره المعادل لحمض المعدة، إذا تناولنا كوب من الحليب الكامل الدسم أو قليل الدسم يعتبر علاج طبيعي لحرقة المعدة بسبب محتواه العالي من الكالسيوم.

أجريت بعض الدراسات على مجموعة أشخاص يتناولون كميات كبيرة من الكالسيوم وجد لديهم انخفاض خطر ارتداد المعدة.

الكالسيوم من المعادن الأساسية التي تساعد على تقوية عضلة المريء، ضعف عضلة المريء تعيد عصارة المعدة إلى الظهور مما يسبب الحرقة، الكالسيوم يساعد على تخفيف أعراض حرقة المعدة.

 

البروتين

يعتبر الحليب من المصادر الممتازة للبروتين، وجدت بعض الدراسات أن الأشخاص الذي يستهلكون كميات كبيرة من البروتين هم أقل عرضة للإصابة بحرقة المعدة.

البروتين يساعد في علاج حرقة المعدة لأنه يعزز خروج عصارة المعدة ويقلل الشعور بحرقة المعدة، ولكن هل البروتين المتوفر في الحليب يمنع حدوث حرقة المعدة أو يزيدها.

 

هل يزيد الحليب حرقة المعدة

يحتوي الحليب كامل الدسم على كميات من الدهون، والدراسات أثبتت أن الأطعمة الدهنية هي من الأسباب الشائعة لحدوث حرقة المعدة.

الأطعمة الغنية بالدهون تعمل على إرخاء عضلات المعدة مما يجعل من السهل حدوث ارتداد العصارة مرة أخرى.

الدهون تستغرق وقت طويل في الهضم عن البروتينات والكربوهيدرات،

مما يزيد المشكلة تفاقماً إذا تناولنا الحليب، لذلك إذا كنت تعاني من حرقة المعدة باستمرار عليك بالتخلي عن شرب الحليب.

 

ما هي أفضل البدائل للقضاء على حرقة المعدة

يختلف كل شخص عن الشخص الآخر، قد يسبب الحليب تفاقم حرقة المعدة، وقد يقلل حرقة المعدة.

هناك بعض الأشخاص اقترحوا تناول حليب الماعز أو حليب اللوز لتخفيف أعراض حرقة المعدة، ولكن لا توجد أدلة علمية كافية في هذا الأمر.

قد يكون البعض رشح حليب الماعز لأنه أسرع في الهضم من حليب البقر،

وقد أثبتت الدراسات أن حليب الماعز له خصائص مضادة للالتهاب ومضادة للحساسية، وقد يكون مفيد للصحة العامة.

وعلى الرغم من أن حليب الماعز أعلى قليلاً في الدهون مما قد يزيد الأمر سوءاً فقد يزيد من حرقة المعدة.

من ناحية أخرى يعتبر حليب اللوز من البدائل التي تستخدم لتقليل أعراض حرقة المعدة وذلك بسبب طبيعته القلوية.

ولكن لا توجد الأدلة العلمية الكافية التي تؤكد أن هذه البدائل هي الأفضل للتخلص من

حرقة المعدة أو تقليل أعراضها على الرغم من إنهما أفضل من حليب البقر في الهضم.

إذن الحليب لديه إيجابيات وسلبيات عند استخدامه لتخفيف حرقة المعدة، فالحليب

كامل الدسم قد يزيد من أعراض حرقة المعدة.

يمكنك تجربة الحليب قليل الدسم أو المنزوع الدسم أو استخدام بدائل أخرى إذا تتطلب الأمر.

 
السابق
هل السمن صحي أم الزبدة
التالي
فوائد القرنفل

اترك تعليقاً