أسماك وبرمائيات

صفات سمك القرش

صفات سمك القرش

سمك القرش هو أحد أنواع الكائنات الحية البحرية التي تَعيش في غالبية بحار العالم ومُحيطاته، والتي تُعرَف بكونها مُفترسة، في حين أن منها المفترس ومنها غير المفترس أيضًا. وقد أصبح هذا النوع من السمك مُهدَّدًا بالانقراض في الآونة الأخيرة، نتيجة إقبال الكثيرين على صيده؛ وذلك لتعدد سبل الاستفادة منه.

 

صفات سمك القرش

  • كما سبق أن ذكرنا، فإن سمك القرش منه ما هو مفترس ومنه ما هو غير ذلك، إلا أن المفترس منه يتميَّز بوحشية جمَّة، ويُشكِّل خطرًا كبيرًا على الإنسان.
  • تتفاوت أحجام هذا السمك تفاوتًا كبيرًا؛ إذ قد يصل طول بعضها إلى 20 قدم أو أكثر، كما قد لا يتجاوز طول الواحدة نصف المتر.
  • يستطيع القرش السباحة بسرعة هائلة تصل إلى 50 ميل في الساعة الواحدة، وعادة ما يستغل هذه القدرة لدى مُطاردته لإحدى فرائسه.
  • يتحرَّك القرش طوال الوقت حتى أثناء نومه، وذلك لأنه مُعرَّض للغرق في حال سكونه.
  • يمتلك هذا النوع من الحيوانات البحرية مجموعة من الأسنان التي قد تتضرر أو تسقط أثناء هجومه على فرائسه، إلا أنه سرعان ما يستبدلها بأخرى جديدة، وبالتالي فإن أسنان أسماك القرش تسقط وينمو غيرها مرات عديدة طوال حياته.
  • يتميَّز بجلده الخشن بشكل ملحوظ، ومع التدقيق فيه، يُمكن ملاحظة وجود ما يُشبه الأسنان الصغيرة المنتشرة على الجسم بأكمله.
  • تُعرف سمكة القرش بقدرتها الفائقة على استشعار تواجد الفريسة من مسافات بعيدة، بفضل حساسيتها الشديدة تجاه الشحنات الكهربية التي تصدر من أجسامها.
  • كما أنه يتميَّز بقوة حواسه من شم وسمع ولمس ورؤية وتذوق، مما يُمكنه من استشعار أي خطر بالقرب منه، حتى أثناء نومه.

 

تكاثر سمك القرش

  • تتكاثر القروش عن طريق التلقيح الداخلي، ثم تضع بيضها الذي قد يصل إلى حوالي مئة بيضة في المرة الواحدة.
  • كما أن هناك بعض أنواع القرش التي تحتفظ بالبيض في داخلها إلى أن يفقس، ثم تخرج من بطنها قروش صغيرة قادرة على السباحة، مما يوحي للبعض بأنها تلدهم.

 

أشهر أنواع سمك القرش

هناك العديد من أسماك القرش، والتي لا يُمكن حصرها جميعًا، إلا أننا سوف نذكر أشهر هذه الأنواع:

  • القرش الأزرق.
  • القرش الأبيض.
  • القرش المزركش.
  • الحوت القرش.
  • القرش عظيم الفم.
  • القرش الببري.
  • القرش ذو المطرقة.

 

فوائد سمك القرش

تواجه أسماك القرش في الآونة الأخيرة خطرًا كبيرًا بالانقراض، وذلك نتيجة للإقبال الشديد على صيدها؛ نظرًا لتعدد منافعها، المتمثلة في الآتي:

  • يُستخدم كبد القرش في استخراج زيت كبد الحوت الغني بفيتامين أ وأميجا3، والذي يدخل في العديد من المكملات الغذائية ومستحضرات التجميل والصابون.
  • كما تُستخدَم زعانف القروش في صناعة أجود أنواع الغراء على الإطلاق.

 

 
السابق
أعراض خشونة الركبة المبكرة
التالي
لماذا سمي وادي الموت بهذا الاسم

اترك تعليقاً