إسلاميات

صلاة التهجد وكيفية أدائها بشكل صحيح

صلاة التهجد هي أحد النوافل والسنن الإختيارية، والتي يتقرب بها الإنسان إلى الله عز وجل. ويقصد بالتهجد هو الإستيقاظ أثناء الليل لأداء الصلاة، كما قال تعالى: (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ)، كما يعني التهجد التطوع لأداء الصلاة أثناء الليل.

 

كيفية أداء صلاة التهجد بشكل صحيح

  • يجب أولاً الاستعداد للصلاة من خلال الاستيقاظ قبل آذان الفجر، وأن ينوي الشخص نية صادقة للقيام بصلاة التهجد، ووفقاً للأحاديث النبوية، إن الله يأخذ بنيتك ويمنحك النوم على سبيل رحمته بك.
  • الوضوء: بعد الاستيقاظ عليك بالتطهر والوضوء، واختيار مكان المناسب لأداء الصلاة، ويمكن أن تقوم بأداء هذه الصلاة في المنزل ولا يشترط أدائها في المسجد.
  • في الخطوة التالية، يجب تفريغ الذهن ونزع الإنشغالات الدنيوية منه؛ حتى يستشعر الإنسان لذة الخشوع والتركيز في الصلاة.
  • البدء في الصلاة على عدة ركعات، أي يمكن أن تتم من خلال عدة ركعات؛ مثنى مثنى أي تُصلي ركعتين ثم التسليم وبعدها ركعتين وهكذا.
  • ويمكنك أن تُصلّي ما تشاء من ركعات؛ أي يمكن لصلاة التهجد أن تكون ركعتين أو أربع أو ست أو ثماني ركعات أو عشر ركعات وتختم بركعة الوتر.
  • ومن السنن النبوية، أن رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم- كان يُصلي التهجد ثلاث عشرة ركعة.
  • ويجوز أثناء أداء صلاة إطالة السجود والدعاء والحمد والثناء على نعم الله علينا، وطلب المغفرة من الله سبحانه وتعالى.
  • ويمكن أيضاً أن يقوم الشخص بصلاة التهجد وسط جماعة، أي يصلي مع العائلة كما كان يفعل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم هو وعائشة رضي الله عنها، كما أوصى بهذا الفعل بين الأزواج والزوجات، وانضمام الأطفال ممن بلغوا سن العاشرة من عمرهم وتعويدهم على الصلاة من الصغر.

 

أذكار تقال في صلاة التهجد وفقاً للسنة النبوية

  • أذكار الركوع: (اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت، أنت ربي خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظمي “وعظامي” وعصبي وما استطعت وما استقلت به قدمي لله ربّ العالمين “، كما يمكن القول ” وعليك توكلت أنت ربي خشع سمعي وبصري ودمي ولحمي وعظمي وعصبي لله رب العالمين).
  • أذكار ما بعد الرفع: (ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاُ فيه) أو (مباركاً عليه كما يحب ربنا ويرضى).
  • أذكار السجود: (اللهم لك سجدت وبك آمنت، ولك أسلمت، أنت ربي سجد وجهي للّذي خلقه وصوره، فأحسن صوره، وشق سمعه وبصره فتبارك الله أحسن الخالقين) (اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره وعلانيته وسره.)
  • أذكار الجلسة بين السجدتين: (رب اغفر لي) ثلاث مرات.
 
السابق
حضارة مصر القديمة
التالي
أضرار زيادة الأملاح في الجسم

اترك تعليقاً