الأسرة والمجتمع

طرق التعامل مع فرط الحركة عند الأطفال

فرط الحركة عند الأطفال هو اضطراب سُلوكي من أهم أعراضه ضعف مُستوى التحصيل الدراسي للطفل، وتَدهور قُدرته على التركيز، و الانتباه. بالإضافه للاندفاعية، والثَرثرة، ومُقاطعة الآخرين أثناء التحدث، وعدم القُدرة على الجلوس لوقت طويل، وكثرة الشُعور بالملل.

 

طرق التعامل مع فرط الحركة عند الأطفال

تحديد نظام ثابت للطفل

يحتاج الأطفال مُفرطي الحركة إلى نظام ثابت لمُساعدتهم على تنظيم أفكارهم، وزيادة تركيزهم مثل تحديد وقت النوم، والإستيقاظ، واللعب، والواجبات المَدرسية.

 

تَجنُب الصَرامة المُفرطة

الصراع المُستمر مع الطِفل للحد من فرط الحركة يزيد من قوة المُشكلة، ومن الضَغط النفسي على الوالدين والطفل. بدلًا من ذلك، اعمل على مُساعدة الطفل على الحد من فَرط النشاط وقت الأنشطة الأساسية مثل تناول الطعام، والواجبات المنزلية؛ مع منح الطفل حُرية الحركة بعد ذَلك فهذا يُقلل من فرط الحركة تدريجيًا.

 

تقسيم المَهام الكبيرة

تَزيد المهام الكبيرة بالنسبة للطفل من مُشكلة فرط الحَركة، وتُثَبط تحفيزه للبدء في التنفيذ، وتُضعف قوة إرادته في الالتزام بالفعل حتى يستطيع إنجاز المُهمة. بينما تقسيم المَهام الكبيرة إلى أجزاء أصغر؛ وإمكانية كتابة المهام للطفل، ومَدحُه عند انجازها يساعده على التركيز بشكل أكبر.

 

الحد من مُشتتات الإنتباه

تعمل مُشتتات الإنتباه بالنسبة للطفل مثل وجود الألعاب، والأجهزة الإلكترونية على إضعاف قُدرته على التركيز، وإنهاء المهام. ومن الأشياء المُساعدة على ذلك مُشاركة الطِفل في إعداد مكان لأداء مهامه الضرورية مثل الواجبات المَدرسية؛ مع اتباع قواعد الحد من مُشتتات الإنتباه.

 

مُمارسة الطفل للرياضة

تُساهم مُمارسة الرياضة في تنمية الطفل، وتدعيم صحته الجسدية، وتُقلل مُعدل تعرضُه للإضطرابات النفسية، وتلعب دورًا فعالًا في التعامُل مع العديد من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب، والاضطرابات السُلوكية مثل: فَرط الحَركة، حيث توفر فُرصة للإستخدام الإيجابي لفرط الحركة. كما تُعزز قُدراته الشخصية مثل الثقة بالنفس، والقُدرة على التركيز، والانتباه للتفاصيل، وتنمية مهارات التواصُل الإجتماعي.

 
السابق
أنواع القماش
التالي
تناول الشوكولاته أثناء الحمل

اترك تعليقاً