أمراض معدية

طرق انتقال مرض الزهري

مرض الزهري من أشهر الأمراض المنقولة جنسياً، ويصاب بها نسبة كبيرة من الأشخاص سنوياً، وتحدث هذه الإصابة نتيجة العدوى بجرثومة تعرف باسم اللولبية الشاحبة الى الجسم. ويصيب هذا المرض أماكن متفرقة من الجسم مثل الأعضاء التناسلية والشرج والفم و الشفتين، وتظهر أعراض الإصابة به من خلال مجموعة من الإلتهابات والبقع الحمراء التي تصيب الجلد، وله العديد من المضاعفات الخطيرة.

 

أعراض الإصابة بمرض الزهري

الزهري الأولي

ومن أول علامات هذه المرحلة هي ظهور الطفح الجلدي والإلتهابات على أماكن العدوى، وعادة ما تكون هذه الإصابات مؤلمة، وتكون هذه القرح محملة بالبكتيريا، لذلك تكون معدية عند ملامستها ثم لمس أماكن أخرى في الجسم. وفي حال اكتشافها مبكراً، يمكن السيطرة عليها والشفاء منها في غضون 6 أسابيع على الأكثر، وأحياناً أقل من ذلك.

 

الزهري الثانوي

وهي المرحلة الثانية من الإصابة بهذا المرض، وتبدأ بعد مرور شهر من الإصابة بهذه الجرثومة، وتكون الأعراض المصاحبة لهذه المرحلة أكثر حدة، ومن أهم هذه الأعراض:

  • زيادة اتساع القرح البكتيرية والطفح الجلدي في أماكن متفرقة من الجسم، وأحياناً تصل إلى اليدين والقدمين.
  • ظهور بقع رمادية أو بيضاء على الجلد، وعادة ما تكون هذه البقع في منطقة الإبطين أو الفم أو الفخذين.
  • ارتفاع درجات الحرارة والصداع.
  • تضخم الغدد الليمفاوية والشعور بالتعب والإرهاق.
  • آلام حادة في العضلات.

 

الزهري الثلاثي

وهي المرحلة الثالثة من العدوى، وخلالها تبدأ مضاعفات هذا المرض في الظهور بشكل واضح في الجسم مثل الإصابة بمشكلات في الكبد أو الأعصاب الطرفية أو العظام أو القلب أو الأوعية الدموية، أحياناً قد يصل الأمر إلى حد فقدان الرؤية والإصابة بالشلل الرعاش.

 

طرق انتقال مرض الزهري

هناك العديد من الطرق البسيطة التي يمكن من خلالها إنتقال جرثومة اللولبية الشاحبة المسبب لمرض الزُهري بين الأشخاص، ومن أهم هذه الطرق:

  • الإتصال الجنسي؛ لكونه من الأمراض المنقولة جنسيًا، وبالتالي يعد الإتصال الجنسي من الطرق المسببة للعدوى بين الطرفين.
  • انتقال الدم أو استخدام الحقن الملوثة بهذه الجرثومة.
  • إصابة الأم بهذا المرض خلال فترة الحمل من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الجنين به.
  • لمس المناطق المصابة من الأسباب التي تؤدي إلى انتقال العدوى بين الأشخاص أو بأماكن متفرقة في الجسم.

 

طرق الوقاية من الإصابة بمرض الزهري

  • تجنب الإتصال الجنسي في حال إصابة أحد الطرفين بهذا المرض حتى الشفاء التام.
  • استخدام وسائل العزل الجنسي.
  • النظافة الشخصية ونظافة المناطق التناسلية.
  • الثوم من الأطعمة التي تقي من الإصابة بالعديد من الأمراض الجنسية من بينها الزُهري.
  • عدم إقامة علاقة جنسية محرمة.
  • عدم مشاركة الحقن أو نقل الدم إلا في حال التأكد من نظافتها وتعقيمها.
 
السابق
أضرار ارتداء الملابس الضيقة
التالي
طريقة عمل المسقعة

اترك تعليقاً