الأسرة والمجتمع

طرق تشجيع الأطفال على تناول الطعام الصحي

تَناول الأطفال للطَعام الصحي هو عامل أساسي لدعم نُموهم المُتكامل، ووقايتهم من الأمراض. وتَناول الطَعام الصحي يعني تَناول وجبات مُتوازنة العَناصر الغذائية، تَحتوي على سُعرات حرارية مُناسبة لاحتياجات الطفل للحفاظ على وَزنه المُلائم وِفقًا لعُمره. ومع تَطور الحياة، وكثرة انتشار الوجبات السَريعة والأطعمة المَحفوظة، ضَعفت رَغبة العديد من الأطفال في تناول الطَعام الصحي، لذا يُعد تَشجيع الأطفال على تَناول الطَعام الصِحي من أهم التَحديات التي تُواجه الوالدين.

 

طُرق تشجيع الأطفال على تناول الطعام الصحي

تَوفير القُدوة:

أول، وأهم طُرق تَحفيز الأطفال على أي شيء هو توفير قُدوة من الأشخاص المُفضلين للطِفل، وخاصة الوالدين. فتناول الوالدين للغذاء الصحي يُحفز الأطفال على تَقليدهم، وتَناوله، واكتساب عادات غَذائية صِحية.

 

استخدام البَدائل:

من الصَعب مَنع الأطفال من تَناول الأطعمة غير الصحية المُفضلة، لكن يُمكن إعداد نفس الأطعمة مَنزليًا بُطرق صِحية أقل في السُعرات الحرارية، وأغنى بالقيمة الغذائية مثل استبدال القَلي بالشوي، واستبدال المايونيز بالزبادي، واستبدال الطحينة بخليط اللبنة والسمسم.

 

مُشاركة الأطفال:

يُحب الأطفال الحُرية في اتخاذ القرارات، ومُشاركة الوالدين في مُمارسة بَعض الأنشطة. لذا يُمكن إستخدام ذلك بُتوفير بدائل صِحية للأطفال للاختيار منها، ومُشاركتهم في إعداد قائمة التَسوق الصِحية، وشراء الخُضروات، والفواكه الطازجة. بالإضافة للُمشاركة في إعداد الطَعام، وتَكوين أشكال مُحببة أثناء إعداد أطباقهم الخاصة.

 

تَقبُل وَزن الأطفال:

يَشعر الوالدين بمُشكلة عند تَعرُض الأطفال للسمنة أو النَحافة لإدراكهم ضَرر ذَلك على صِحتهم، لكن التَحدُث عن مَدى زيادة الوزن أو انخفاضه للأطفال يُشعرهم بعدم تَقبُل الوالدين لهم، ويُصيب الأطفال باضطرابات الشَهية، وضِعف الرَغبة في تناول الطَعام الصحي. بينما تَقبُل وَزن الأطفال كما هُم يُشعرهم بالحب، ويُحفزهم لتناول الطَعام الصِحي خاصة عند التَحدُث مع الأطفال عن مَدى فائدته في مُساعدتهم على تَحقيق رغباتهم كزيادة قُدرتهم على مُمارسة رياضتهم المُفضلة.

 
السابق
شرح رموز فحص النظر
التالي
فوائد البامية

اترك تعليقاً