أسئلة دينية

طرق تطهير الفراش من الجنابة

الطهارة هي أحد الشروط الأساسية في الإسلام، والتي أوصنا بها رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم- والذي كان إذا أودى إلى فراشه، مسح عليه بيده ثلاث مرات، وهذا ما أكدت عليه الدراسات العلمية فيما بعد، والتي أوضحت أن جسد الانسان ينتج عنه بعض الجراثيم والخلايا الميتة على الفراش، والتي قد تسبب بعض الأمراض، ولهذا يجب اتباع عددًا من الخطوات عند تطهير الفراش من الجنابة.

 

طرق تطهير الفراش من الجنابة

يؤكد العلماء على أن الماء الجاري من أفضل الطرق التي تساعد في التطهير والتخلص من الجنابة، وذلك عن طريق صب الماء الجاري على المكان المراد تطهيره، حتى يغمر الماء هذا المكان، ثم يتم سحب الماء مرة اخرى عن طريق الضغط على المكان الذي يوجد به الجنابة أو من خلال العصر أو المكنسة الكهربية او باستخدام قطعة من القماش النظيف.

ويشير العلماء إلى أن الماء المسحوب يأخذ معه الجنابة ويساعد على تطهير المكان، كما يتم اتباع نفس الخطوات السابقة في حالة المني أو الدم؛ كونهما مذياً وفي حالة إصابة الفراش بهما يعد منجساً ويتطلب الطهارة.

 

في حال إذا كانت الجنابة بداخل القطن أو الأسفنج

يجب غمر المكان الذي يوجد به الجنابة الماء، حتى نتأكد وصول الماء إلى المكان من الداخل، وفي حال عدم القدرة على الوصول إلى ذلك، فقد أجاز العلماء تطهير أقرب مكان منه، ثم يتم سحب هذه الماء، بذلك يتم التخلص من الجنابة.

ومن أقوال الأمام الشافعي –رضي الله عنه- أنه قال “من احمى قطعة من الحديد، ثم صي عليها سما نجساً أو غمسها فيه، فشربته ثم غسل بالماء لطهرت “.

 

التطهير من الجنابة بأشعة الشمس

حيث أجاز العلماء إمكانية تطهير الفراش من الجنابة باستخدام أشعة الشمس المباشرة، لمدة لا تقل عن 10 دقائق، وعن أسباب ذلك، فيؤكد العلماء على أن أشعة الشمس تحتوي على العديد من العناصر التي تساعد على قتل الجراثيم والميكروبات التي تصيب الفراش.

 

التطهير من الجنابة بالكي

كما أجاز العلماء أيضاً إمكانية تطهير الفراش من الجنابة بالكي، إذا استصعب استخدام الماء أو أشعة الشمس، ولكن يشترط للقيام بهذا الأمر، ارتفاع درجة الحرارة الكي، حتى يمكن التخلص من الميكروبات والجراثيم التي تصيب الفراش.

 
السابق
ما الفرق بين الحياء والخجل
التالي
أشهر الأكلات الرمضانية حول العالم

اترك تعليقاً