الحمل والولادة

طرق فطام الطفل

تعد الرضاعة الطبيعية هي الطريقة المثالية لإمداد الطفل بالطعام في المراحل الأولى من عمره، وقد نصحت منظمة الصحة العالمية باستمرار الرضاعة الطبيعية للأطفال حتى عمر 6 أشهر على الأقل، وبعدها يتم الاستعانة ببعض الأطعمة الأخرى ضمن النظام الغذائي للأطفال، وبعد إتمام عمر العامين يمكنه تناول كافة الأطعمة، وفي هذا الوقت يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية وهذه العملية تعرف باسم فطام الطفل أو “الفطام”.

ويعرف “الفطام” بأنه توقف الأم عن إمداد الطفل بالحليب عن طريق الرضاعة الطبيعية، ويتم استبداله بالأطعمة الأخرى وفقاً للمرحلة العمرية للطفل، وعلى الرغم من أن الفطام من الأمور الطبيعية واجبة التنفيذ، إلا أن كثير من الأمهات يلقوا صعوبة في تنفيذها؛ نتيجة تعلق الطفل بعملية الرضاعة.

 

طرق فطام الطفل

1. تجاهل موعد الرضاعة

من الأمور التي تعد تمهيداً جيداً لعملية الفطام هو تفويت ميعاد الرضعة والتعويض عنها بتقديم كوباً من الحليب الصناعي إلى الطفل. فالقيام بهذه الخطوة يعطي إيحاء للطفل بأن الرضاعة الطبيعية ليست من الأمور الضرورية، ويمكن التعويض عنها بشيئاً آخر، وبمرور الوقت يعتاد الطفل على ذلك، والجدير بالذكر أن هذه الطريقة تقلل من إنتاج الحليب في الثدي وتقلل من الاحتقان به.

2. تقليل مدة الرضاعة الطبيعية

من الأمور التي تساعد على تسهيل عملية الفطام هو التقليل من مدة الرضاعة الطبيعية ثم التعويض عنها بكمية من الطعام المناسب للمرحلة العمرية التي يمر بها الطفل. ولكن ينصح بعدم القيام بهذه الخطوة قبل النوم؛ حتى لا يؤدي ذلك إلى الأرق وعدم نوع الرضيع؛ لعدم شعوره بالشبع، ولكن ينصح بالقيام بها على مدار اليوم.

3. تشتيت الانتباه وقت الرضاعة الطبيعية

وهي من الطرق الفعالة في عملية الفطام، حيث تقوم الأم بتشتيت إنتباه الطفل من خلال الألعاب أو إصطحابه في نزهة أو إغرائه بشراء أغراض جديدة، ومن ثم ينسى الطفل موعد الرضاعة الطبيعية.

4. احذري الفطام في فصل الصيف

كما ينصح المتخصصون بعدم فطام الطفل خلال فصل الصيف؛ حتى لا يصاب بالنزلات المعوية، بل عليكِ الاستعانة بأسلوب التدرج لتفادي التعرض إلى هذه المشكلة، لتمر هذه المرحلة دون التعرض إلى أي أضرار.

 

الأطعمة المناسبة للأطفال خلال فترة الفطام

  • تناول الزبادي مع الفاكهة.
  • تناول الموز المهروس مع إضافة كمية من اللبن.
  • البطاطس المهروسة مع كمية من اللبن.
  • شوربة العدس مع قطعة من الدجاج المهروس.
 
السابق
تحليل فيروس سي
التالي
برج القاهرة

اترك تعليقاً