العناية بالذات

طريقة تصغير الشفايف بالمكياج

طريقة تصغير الشفايف بالمكياج

هناك الكثير من الفتيات والسيدات اللاتي تعاني من المظهر الخاص بالشفاه، إذ تكون كبيرة بالشكل الذي لا يتوافق مع ملامح الوجه، مما يعرضهن في بعض الأحيان للإحراج، وقد تلجأ بعضهن للعمليات الجراحية للتخلص من هذه المشكلة بتصغير شفاهن، أو يستخدمن العقاقير والمستحضرات الطبية لمعالجة هذه المشكلة، ولكن يمكن الحد من تلك المشكلة عن طريق تصغير الشفاه بالمكياج في المنزل، لذلك سنوضح في هذا المقال طريقة تصغير الشفايف بالمكياج بخطوات سهلة جدا.

 

طريقة تصغير الشفايف بالمكياج

  • تنظيف الشفاه من أثر المكياج السابق من خلال استخدام اللوشن مع الماء.
  • نستخدم إسفنجة نظيفة لوضع كريم الأساس على الشفايف بالكامل، مع تركه حتى يجف فوق الشفايف.
  • نُحضر الكونسيلر المتوافق مع لون البشرة، مع إحضار فرشاة نظيفة ورفيعة لاستخدام الكونسيلر، ويتم استخدامها في تحديد الشفاه من الأعلى والأسفل بخطوط رفيعة، والتأكد من أن الخط يقع للداخل من الشفة حتى يتم تصغيرها.
  • نستخدم الفرشاة مرة أخرى لمزج الكونسيلر بالشفتين العليا والسُفلى، مع عدم تخطي حدود الشفاه، وفي حالة حدوث ذلك، يتم مسح الجزء الخارج من خلال قطنة نظيفة لكي يتم الحفاظ على الرسمة التي تم رسمها على الشفاه.
  • يتم استخدام قلم تحديد الشفاه باللون المحايد للون الطبيعي للشفاه، ويتم تحديد كلا الشفتين من الداخل، مع التأكد من اقتراب الخط المرسوم من الحد الطبيعي للشفاه، حتى لا يكون هناك تباعد كبير بينهما.
  • يتم اختيار أحمر الشفاه باللون الهادئ، ويُفضل أن يكون لونه وردي، ويتم تطبيقه داخل الخطين الخارجيين للشفاه، والذين قمنا برسمهما.
  • يتم الاكتفاء بلون أحمر الشفاه، وعدم إضافة ألوان أخرى، مع عدم وضع الملمع الخاص بالشفاه، فهو يجعل من شكلها أكبر حجماً.

 

بعض النصائح لتصغير الشفايف

  • تناول كميات جيدة من الماء لحفاظ على رطوبة الشفايف وصحتها، وذلك عن طريق تناول من 6-8 كوب ماء بشكل يومي.
  • القيام بالابتسام فهي تجعل من مظهر الشفاه مشدود وأنحف بشكل كبير.
  • الضغط على الشفاه بضع ثوانِ لكي تظهر بشكل أصغر حجماً.
  • التركيز على جوانب أخرى من الوجه بالمكياج مثل العينين، عن طريق إبرازهما وبالتالي التقليل من كبر حجم الشفاه إلى جانبها.
  • لفت الانتباه للخدين من خلال إضافة أحمر الخدود، حتى يتم صرف النظر عن التركيز في حجم الشفاه.
  • مزاولة التمارين الخاصة بالوجه، والتي تجعل مظهر الشفاه أصغر حجماً، وهي لا تسبب الضرر بأي حال من الأحوال، حتى إذا لم تجعل الشفاه بصورة أصغر حجمًا.

 

أضرار المكياج

رغم الفوائد الجمالية للمكياج، إلا أن هناك الكثير من الأمراض التي تنتج بسبب استعمال المكياج لفترات طويلة على البشرة، أو النوم دون إزالته، أو استخدام الأنواع الرديئة منه، ومنها:

  • انتقال الأمراض المعدية من خلال تبادل مستحضرات التجميل، مثل قلم الكحل أو الفرش الخاصة بالتجميل مع الصديقات والقريبات.
  • قد يؤدي استنشاق المستحضرات التجميلية ومنها مثبت الشعر لتلف الرئة.
  • من المفضل عدم صبغ الرموش والحواجب، حتى لا تتسرب المواد الخاصة بهذه الصبغة للعين، مما يُضر بها بسبب احتوائها على المواد الكيميائية.
  • عند التعرض للتحسس من المواد التجميلية، فيجب التوقف بشكل فوري عن استخدامها، لأن بهذه المستحضرات بعض العناصر التي تؤدي لالتهاب وتهيج البشرة.
  • عدم ترك العبوة التي تحتوي على المكياج عرضة للشمس، حتى لا تتأثر المواد التي تحفظها وتعرضها للتلف، وبالتالي الضرر بالبشرة عند استخدامها.
  • يجب التخلص من المستحضرات التجميلية التي يتغير لونها أو رائحتها، فقد يكون ذلك دليلاً على تلفها، لأن استخدامها في هذه الحالة يؤثر بشكل سلبي على البشرة.
  • الحرص على إزالة آثار المكياج الموجود على البشرة قبل الخلود للنوم.
 
السابق
أين يقع البحر الكاريبي
التالي
تعريف الاقتصاد الجزئي

اترك تعليقاً