الزيوت

طريقة حفظ زيت الزيتون

طريقة حفظ زيت الزيتون

يُعد حفظ زيت الزيتون بالطريقة الصحيحة من الأمور الواجب مراعاتها، فهو واحد من أهم الزيوت النباتية وأكثرها فائدة على الإطلاق، وما زال العلم حتى وقتنا هذا يسعى لفهم العديد من أسرار هذا الزيت واكتشاف المزيد من فوائده؛ إلا أنَّ حفظه على نحو خاطئ قد يُعرضه للتلف أو التفاعلات التي من شأنها أن تقضي على تلك الفوائد الجمة، فضلًا عن احتمالية تغير طعمه ورائحته المميزين.

 

استخدامات زيت الزيتون

يلجأ الكثير من الناس حول العالم إلى حفظ زيت الزيتون لفترات طويلة، وذلك بسبب استخداماته التي لا حصر لها، ومنها:

  • يُستخدم في العديد من وصفات الطهي، نظرًا لأنه أفضل أنواع الزيوت النباتية واكثرها فائدة.
  • يُضاف باردًا إلى العديد من أطباق السلطة وغيرها من الأطعمة، لمنحها رائحة مُحببة ومذاق غني وقيمة غذائية عالية.
  • يُمكن تناوله على الريق للتداوي من العديد من الأمراض، والاستفادة من فوائده بشكل أكبر.
  • يُستخدم لتدليك الشعر والجسم، لعلاج الكثير من المشاكل الصحية والجمالية.
  • كما أنه يدخل في صناعة بعض أنواع الصابون وغيره من منتجات العناية بالبشرة والشعر.

 

فوائد زيت الزيتون

  • هناك مجموعة من الأدلة العلمية الي تؤكد أن زيت الزيتون يحتوي على بعض العناصر المُضادة للأكسدة التي تقي من الإصابة بالسرطان.
  • كما يعمل مُحتواه من مُضادات الكسدة أيضًا على مُقاومة الشيخوخة ومُحاربة علاماتها المبكرة، ويمنح البشرة نعومة ونضارة فائقة.
  • يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون الأحادية غير المشبَّعة، مما يعمل على خفض مُعدل الكوليسترول الضار في الدم، ومن ثم فإنه يُحافظ على صحة القلب.
  • يتميَّز بخصائصه المُضادة للبكتيريا والفطريات، مما يحافظ على سلامة الجهاز الهضمي وحمايته، كما يُستخدم بفاعلية لعلاج الإمساك.
  • بالإضافة إلى قدرته على الحد من الالتهابات والتخفيف من آلامها، مثل التهابات المفاصل وغيرها.

 

طريقة حفظ زيت الزيتون

من خصائص زيت الزيتون أنه سريع التأثر بالعوامل الخارجية، مما يستوجب الحرص على حفظه بطريقة مُعينة بعيدًا عن تلك المؤثرات، ويُمكن تحقيق ذلك باتباع الآتي:

  • يُحفظ في درجة حرارة الغرفة، بعيدًا عن أي ارتفاع في درجات الحرارة، لأنه سريع التأثر بها، وفي حالة ارتفاع درجة حرارة الجو بشكل كبير يُمكن حفظه داخل الثلاجة.
  • كما أن مكوناته تتفاعل مع الضوء، لذا يُفضَّل دائمًا حفظه في أوانٍ زجاجية داكنة، أو في أوانٍ من الإستنلس ستيل غير قابلة للصدأ.
  • يجب تجنُّب وضعه في أوانٍ حديدية أو نحاسية أو بلاستيكيَّة لأنه قد يتفاعل معها.
  • كما يجب عدم الاحتفاظ به أكثر من عام واحد من تاريخ إنتاجه، لأن خصائصه تتغيَّر بعض الشيء مع مرور الوقت.
 
السابق
كيفية التحرر من الاكتئاب
التالي
فوائد النشا للرضع

اترك تعليقاً