إسلاميات

طريقة ختم القرآن في رمضان

طريقة ختم القرآن في رمضان

ختم القرآن في رمضان من الأمور التي يحرص عليها الكثيرون، ويُلزمون أنفسهم بها ابتغاءً لما في هذا الشهر من خير عظيم، في حين أن البعض يتساءل عن طريقة ختم القرآن الكريم في رمضان ليتمكنوا من نيل هذا الفضل وسط مشاغلهم الحياتية اليومية. لذا سنتعرَّف فيما يلي على فضل قراءة القرآن الكريم وأبسط طريقة لختمه من مرة إلى عدة مرات في شهر رمضان.

 

فضل قراءة القرآن

ارتبط القرآن الكريم بشهر رمضان المبارك حتى سمي شهر القرآن؛ وذلك لنزوله على قلب سيدنا محمد في هذه الأيام المباركات، كما ورد أن ابن عباس رضي الله عنه قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجوَد الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فلَرسول الله صلى الله عليه وسلم أجوَد بالخير من الريح المرسلة”، رواه البخاري ومسلم، ففي مقولة ابن عباس دلالة على حرص رسول الله على زيادة العبادات في رمضان، بما في ذلك تدبر آيات القرآن الكريم. كما ورد عن الكثير من أئمة وعلماء الدين الإسلامي حرصهم الشديد على الانشغال الدائم بقراءة القرآن في شهر رمضان وختمه عدة مرات.

ولا شك أن قراءة القرآن من أفضل ما يُمكن للعبد أن يتقرَّب به إلى ربه ويجني به الكثير من الحسنات ليرتفع بها في الجنة درجات، فقد روى الترمذي عن عبد الله بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول “الم” حرف، لكن أَلِف حرف ولام حرف وميم حرف”، صححه الألباني. كما رويَ أن رسول الله صلى الله عليه وسلَّم كان جالسًا مع أصحابه فقال لهم: “أيُحِبُّ أحدكم أن يذهب إلى بطحان -وادٍ في المدينة- فيرجِع بناقتين عظيمتين في غير إثم ولا قطيعة رحم؟ قالوا كلهم: كل واحد يُحب ذلك. قال: لأن يذهب أحدكم إلى المسجد فيعلم آيتين من كتاب الله خيرٌ له من ناقتين عظيمتين وثلاث خيرٌ من ثلاث وأربع خير من أربع ومن أعدادهن من الإبل”.

كما ورد الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تُبين فضل قراءة القرآن الكريم، منها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة: ريحها طيب وطعمها طيب، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة: لا ريح لها وطعمها حلو، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة: ريحها طيب وطعمها مر، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة: ليس لها ريح وطعمها مر”، متفق عليه.

 

طريقة ختم القرآن في رمضان

نحتاج جميعًا إلى تحديد ورد ثابت ومنتظم من القرآن الكريم يُمكِّننا من ختمه في رمضان مرة أو اثنتين أو ثلاث أو حسب استطاعة كل منَّا، وهو ما يُمكن تحقيقه من خلال توزيع قراءة كتاب الله على مدار اليوم كالتالي:

يضم كتاب الله عز وجل ثلاثين جزءًا، إذًا يُمكن قراءة جزء واحد كل يوم من أيام الشهر، وبالنظر إلى الجزء الواحد نجد أنه يتكون من عشرين صفحة، ومن ثَمَّ يُمكن تقسيمها إلى أربع صفحات عقب كل صلاة مفروضة فتتم قراءة الجزء مع إتمام الفروض الخمسة. وهي من أبسط طرق ختم القرآن في رمضان مرة واحدة، أما من أراد أن يختمه مرتين فيُمكنه مضاعفة عدد صفحات القراءة الواحدة لتُصبح ثمان صفحات عقب كل صلاة، ومن أراد أن يختمه ثلاثًا يُضاعف عدد الصفحات ثلاثًا، وهكذا.

 
السابق
طريقة عمل شراب الخروب
التالي
عدد ركعات صلاة التراويح

اترك تعليقاً