حيوانات ونباتات

طريقة صيد الصقور

الصقر هو أحد الطيور الجارحة التي تمتاز بسرعتها الهائلة وذكائها الحاد ومهارتها العالية، يبني عشه فوق الأشجار، ويتغذَّى على صيد فرائسه من الطيور والحيوانات، يختلف في أشكاله وأنواعه وأحجامه، ويتميز بأن حجم الأنثى يكون أكبر من حجم الذكر في جميع الأنواع. وقد اعتاد البعض منذ القدم على ممارسة صيد الصقور وذلك إما للتباهي بها وعرضها للزينة، أو لترويضها واستخدامها في الصيد، استغلالًا لمهاراتها العالية وبراعتها، إذ عُرف عن الصقور أنَّها لا تُخطئ صيدها أبدًا. ومن ثمَّ ابتدع الناس بعض الحيل والأساليب التي تمكنهم من صيد هذا الطائر القوي، دون أن يلحقوا به أي إصابات.

 

طرق صيد الصقور

أولًا: طريقة الشبكة الأرضية

وهي عبارة عن فخ يقوم بعمله الصياد، إذ يَحفر لنفسه حفره عميقة ليجلس بالكامل بداخلها، وبجوارها حفره تكفي لحجم الصقر وفريسته، ولتكن حمامة مثلًا. ثم يضع الحمامة في حفرتها مع ربطها داخل الحفرة، ويجلس متخفيًا بأوراق الشجر في الحفرة المجاورة، بعد أن يكون قد ثبَّت شبكته على طرف حفرة الحمامة. حتى إذا رأى الصقر فريسته وانقضَّ عليها، جذب الصياد خيط الشبكة، وأغلقها على الحفرة التي يوجد بها الحمامة والصقر.

 

ثانيًا: طريقة الشبكة الهوائية

يُحصر الصياد شبكة طولها مترين وعرضها مترين تقريبًا، بحيث تكون خيوطها متينة ولونها فاتح، كي لا يستطيع الصقر تمييز خيوطها. ثم يُعلَّقها في الهواء على فروع الأشجار، ويقوم بوضع فريسة مُغرية للصقر أسفل الشبكة، ولتكن حمامة، نظرًا لأن الصقر يُحب الحمام كثيرًا. يُفضل قص أطراف ريش جناح الحمامة كي لا تتمكن من الطيران. حتى إذا رأى الصقر فريسته، انقضَّ عليها، وأثناء صعوده مرَّة أخرى يعلق بالشبكة، ومن ثمَّ يُغلقها الصياد عليه كي لا يتمكن من الفِرار.

 

ثالثًا: طريقة الوتد أو الدرك

وتُعتبر هذه الطريقة أفضل طرق صيد الصقور على الإطلاق، وأكثرها نجاحًا. وفيها يقوم الصياد بلف خيط من النايلون حول أرجل الحمامة وجسمها بطريقة عموديَّة تُسمَّى الوتد، بينها فتحات تكفي لتعلق بها مخالب الصقر، ويُفضَّل استخدام خيط صنارة صيد الأسماك نظرًا لمتانته ولونه الشفاف، مع ربط الحمامة بصخرة ثقيلة، حتى لا يتمكن الصقر من حملها. حتى إذا رأى الصقر فريسته، أنقضَّ عليها، لتعلق مخالبه في شِباك الحمامة ولا يتمكن من الطيران مُجددًا.

 
السابق
أسباب البلغم
التالي
ما هي مبطلات الصيام

اترك تعليقاً