الطبخ

طريقة عمل الجندوفلي

طريقة عمل الجندوفلي

الجندوفلي أو محار البحر هو واحد من أشهر الكائنات البحرية التي توجد بكثرة في السواحل معتدلة المناخ وفي البحار والمحيطات ملتصقًا بالصخور أو الأجسام الصلبة. ويتميز محار البحر بلونه الأبيض المائل إلى الاصفرار، وهو من الكائنات البحرية التي تنتمي إلى شعبة شوكيات الجلد التي تعيش في قاع البحر. ويعتبر الجندوفلي أو محار البحر من المأكولات البحرية الأوروبية والأسيوية اللذيذة التي يعشقها الكبار والصغار، فهو يتمتع بمذاق رائع ونكهة مميزة، هذا بالإضافة إلى فوائده الصحية لاحتوائه على قيمة غذائية عالية.

 

فوائد الجندوفلي لصحة القلب

يتمتع هذا الكائن البحري بالعديد من الفوائد الصحية الرائعة التي لا يعرفها الكثيرين لاحتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات، والعناصر الغذائية الهامة والضرورية لصحة الجسم، والتي من أهمها:

  • تعزيز صحة القلب والحفاظ على عضلة القلب سليمة وقوية، لامتلاكه العديد من الخواص الطبيعية التي تساهم في تنظيم ضربات القلب.
  • خفض خطر الإصابة بالأمراض القلبية الخطيرة والمميتة مثل تصلب الشرايين وضيق الأوعية الدموية، حيث يلعب دورًا كبيرًا في تقوية الشريان التاجي، ومنع انسداد الشرايين لأنه يحتوي على قدر كبير من الدهون الصحية غير المشبعة.
  • كما أنه يمنع تراكم الدهون على القلب لأنه يخفض مستويات الكوليسترول الضارة بالدم.
  • كما يقي أيضًا من الإصابة بالأزمات القلبية الخطيرة والسكتات الدماغية المفاجئة لأنه يحتوي على نسبة عالية من أحماض الأوميغا 3.

 

طريقة عمل الجندوفلي

المكونات

  • نصف كيلو من حبات الجندوفلي.
  • ثمرة كبيرة بصل.
  • فصين من الثوم المهروس.
  • ملعقتين كبيرتين من الزيت النباتي.
  • ملعقة كبيرة من الخل.
  • رشة ملح.
  • نصف ملعقة صغيرة من مطحون الكمون.
  • كوب من مرقة السمك.

طريقة التحضير

  • يُنقع الجندوفلي في إناء به كمية مناسبة من الماء وملعقة من الملح لمدة ساعتين.
  • وبعدها يُغسل جيداً.
  • تُقطع البصلة إلى شرائح طويلة.
  • يُسخن الزيت النباتي في إناء على النار.
  • ثم يُوضع البصل والثوم المهروس ويقلبان حتى أن يذبلا.
  • ثم يُضاف إليهما حبات المحار ويحرك مع البصل والثوم جيداً.
  • ثم يُبهر بالملح والكمون والخل ويُغطى الإناء ويُترك لمدة عشرة دقائق.
  • تُرفع حبات المحار عن النار وتُقدم.
 
السابق
تحليل القوائم المالية
التالي
مدينة بوينس آيرس

اترك تعليقاً