أمراض الجهاز الهضمي

علاج الإمساك بالأعشاب

علاج الإمساك بالأعشاب

الإمساك هو أحد أشهر اضطرابات الجهاز الهضمي، وفيه يعجز القولون عن التخلص من فضلات الطعام بشكل طبيعي، فيصعُب التبرز أو تقل عدد مراته بشكل ملحوظ، مما يؤدي إلى ظهور بعض المُضاعفات مثل آلام البطن والبواسير والشرخ الشرجي. وفي حين أن البعض يُعاني من الإمساك باعتباره عَرَضًا مؤقَّتًا، قد يكون مزمنًا لدى البعض الآخر. وقد لاقى علاج الإمساك بالأعشاب رواجًا كبيرًا لكونه أكثر أمانًا من الأدوية الطبية.

 

أسباب الإمساك

  • ضعف عضلات محيط البطن والحوض، أو انقابضها بشدة، مما يُعيق قدرتها على الانقباض والانبساط اللازم لإتمام عملية التبرز.
  • انسداد القولون أو المستقيم.
  • الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم.
  • بعض الاضطرابات الهرمونية التي تؤثر على نسبة السوائل بالجسم، مثل تلك الناتجة عن الحمل أو الإصابة بمرض السكري أو أمراض الغدة الدرقية.
  • بعض الأمراض العصبية التي تطول الأعصاب المُحيطة بالقولون والمستقيم، مثل التصلب المتعدد أو إصابات الحبل الشوكي أو مرض باركنسون.
  • تناول بعض أنواع الأدوية كالمهدئات ومضادات الاكتئاب.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي.

 

علاج الإمساك

  • محاولة السيطرة على أعراض المرض المزمن المسبب للإمساك (إن وُجِد).
  • تناول أطعمة صحية غنية بالألياف الغذائية، مثل الفواكه والخضروات والمكسرات.
  • شرب الكثير من السوائل بشكل عام والماء بشكل خاص على مدار اليوم.
  • ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية بانتظام، كالمواظبة على المشي لمسافة معينة بشكل يومي.
  • عدم تجاهل الحاجة للتبرز.
  • تناول بعض الملينات الطبية بعد استشارة الطبيب.
  • كما يُمكن علاج الإمساك بالأعشاب بفاعلية من خلال مجموعة من الأعشاب الطبيعية والمتوفرة في الأسواق.

 

علاج الإمساك بالأعشاب

تتعدد الأعشاب التي تُعالج الإمساك وتتنوع، ومع غرابة بعض أسمائها إلا أنها معروفة لدى بائعي العطارة ومتوفرة لديهم. ومن هذه الأعشاب:

  • الراوند: تتمثل فوائد عشبة الراوند للإمساك في امتلاك سيقانها الحمراء للألياف الغذائية، التي تُسهل حركة الفضلات داخل القولون وتمنحها قوامًا هلاميًّا مما يُسهل عملية التبرز ويُعالج الإمساك.
  • الحلبة: فهي واحدة من أغنى الأعشاب بالعناصر الغذائية المقوية للمناعة والمفيدة للجهاز الهضمي، ومن ثَمَّ يُمكن إضافتها إلى الأطعمة المختلفة أو تناولها كمشروب. وتتلخص أهمية الحلبة لعلاج الإمساك في احتوائها على نسبة عالية من الألياف الغذائية.
  • اليانسون: إذ يُعَد مغلي اليانسون مشروبًا آمنًا لتهدئة الجهاز الهضمي وتسهيل عملية الإخراج، كما يُعتبر من الأعشاب الآمنة تمامًا على الأطفال والكبار على حدِّ سواء، بشرط عدم الإفراط في تناوله.
  • السنامكي: وهي من أشهر الأعشاب المستخدمة في علاج الإمساك، والمعروفة بفاعليتها القوية والسريعة، حتى أنها تُستخدم لإفراغ القولون من الفضلات قبل العمليات الجراحية.
  • بذر القاطونة: هي عبارة عن بذور صغيرة مفيدة في حالات الإمساك، كما لها العديد من الفوائد الصحية الأخرى. يُمكن تناولها على شكل شاي، كما أنتجت بعض شركات الأدوية مكملات غذائية من بذور القاطونة.
  • عشبة الدرار الأحمر: وتتميز هذه العشبة بتحفيزها للأعصاب الموجودة بالجهاز الهضمي، مما يُنشط عملية الهضم ويُساعد القولون على التخلص من الفضلات بسهولة.

 

نصائح العلاج بالأعشاب

عند استخدام الأعشاب الطبيعية لعلاج الإمساك أو غيره من المشاكل الصحية يجب مراعاة الآتي:

  • وجود الأعشاب في الطبيعة لا يعني أنها لا تحمل أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها، لذا يجب دائمًا استهلاكها بكميات قليلة.
  • تعوق بعض الأعشاب امتصاص بعض الأدوية، أو تتداخل معها لتحدث تفاعلات ضارة بالجسم، لذا يجب استشارة الطبيب أولًا في حالة تناول أي دواء آخر.
  • الأعشاب الطبية التي تحتوي على مركبات قوية لا يُمكن تناولها باستمرار أو لفترات طويلة، لما قد تُحدثه من آثار جانبية عكسية. وإنما يجب استخدامها من أسبوع إلى شهر على أقصى تقدير.
  • كما قد يؤدي الإفراط في تناول الملينات سواء كانت طبيعية أو طبية إلى الجفاف وما يترتب عليه من مُضاعفات خطيرة.
 
السابق
طريقة عجة البيض
التالي
فوائد مشروب الحلبة

اترك تعليقاً