أمراض جلدية

علاج الجدري المائي

علاج الجدري المائي

الجدري المائي هو مرض فيروسي يُسببه فيروس يُعرف بالفيروس الحماقي. يظهر على شكل طفح جلدي، ثم يتحول إلى بثور مملوءة بسائل شفاف، ثم تجف تلك البثور لتتحول إلى قشور. وهو من الأمراض شديدة العدوى، التي تُصيب جميع المراحل العمرية، وتنتشر بشكل أكبر بين الأطفال، إلا أن علاج الجدري المائي غالبًا ما يكون سهلًا في الظروف الطبيعية.

 

أعراض الجدري المائي

يظل المريض حاملًا للفيروس حوالي أسبوع إلى ثلاثة أسابيع قبل ظهور الأعراض عليه، وتبدأ هذه الأعراض عادة بـ:

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • فقد الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بآلام في الرأس والجسم.

ثم يبدأ العرض الأوضح في الظهور وهو الطفح الجلدي الذي يبدو كالتالي:

  • في البداية يظهر طفح جلدي أحمر اللون أو زهري، على هيئة بثور مرتفعة قليلًا عن سطح الجلد.
  • ثم تمتلئ تلك البثور بسائل شفاف لتكون فقاعات صغيرة.
  • وأخيرًا تجف تلك الفقاعات مكونة قشور، وهي مرحلة التماثل للشفاء.
  • لا تبدأ البثور كلها في الظهور دفعة واحدة، ويتسبب تدرجها في وجود جميع مراحل البثور على جسم المريض في آن واحد.
  • تنتشر البثور والفقاعات على الجذع والوجه، ثم تنتقل بشكل أقل إلى فروة الرأس والأطراف، كما قد تُصيب الأغشية المُخاطية بالفم والأعضاء التناسلية.

 

طرق انتقال عدوى الجدري المائي

كما ذُكِرَ سلفًا، يُعَد جدري الماء من الأمراض شديدة العدوى، إذ يُمكنه الانتقال بأكثر من طريقة، فهو:

  • ينتقل عن طريق الاحتكاك المباشر بالمريض، وملامسة السائل الموجود بالفقاعات.
  • كما ينتقل عن طريق اللعاب أو الرذاذ الذي ينتشر في الهواء وعلى الأسطح بعد السعال أو العطس.

والجدير بالذكر أن مُجرَّد الإصابة بجدري الماء مرة تجعل الجسم يُكون أجسام مناعية تقي من الإصابة به مُجددًا، وإن تكررت الإصابة في قليل من الحالات، تكون الأعراض خفيفة جدًّا.

 

مضاعفات الجدري المائي

يمر مرض الجدري المائي بسلام عادةً مع الأطفال الأصحاء ومعظم البالغين، إلا أنه في بعض الحالات يسبب أعراض جانبية خطيرة مثل:

  • الإصابة بالجفاف.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • الإصابة بالاتهاب السحائي.
  • الإصابة بتجرثم الدم.
  • الإصابة بالهربس النطاقي (الذي قد يظهر بعد سنوات من الإصابة بالجدري المائي)
  • الإصابة بمتلازمة راي (وتحدث في حالة تعاطي الأسبرين أثناء الإصابة بالجدري المائي).

ولا يُعاني من تلك المضاعفات إلا البعض ممن يمرون بظروف صحية مُعينة، مثل:

  • المصابون بسرطان الدم الحاد (اللوكيميا).
  • مرضى نقص المناعة البشري (الإيدز).
  • من يتعاطون علاجًا كيميائيًّا أو أدوية مثبطة للمناعة أو كورتيزون.
  • حديثي الولادة الذين لم تُصَب أمهاتهم به من قبل.

 

علاج الجدري المائي

لا يحتاج علاج الجدري المائي إلى علاجات دوائية، إذ أنه يمر ويشفي من تلقاء نفسه، إلا أن هناك بعض الأدوية التي قد تُستخدم لعلاج الأعراض مثل:

  • أدوية مسكنة وخافضة للحرارة خفيفة مثل الباراسيتامول.
  • مضادات الهيستامين لتخفيف الحكة.
  • مستحضرات الكالامين لتهدئة الجلد.

كم أن هناك مجموعة من الأمور الواجب مراعاتها أثناء الإصابة، منها:

  • عزل المريض قدر الإمكان منعًا لانتشار العدوى.
  • الراحة التامة للمريض.
  • تقليم الأظافر وتنظيفها جيدًا منعًا لجرح الفقاعات أو تلوثها.
  • تناول أطعمة خفيفة وسائلة تحسبًا لوجود بثور في الفم.
 
السابق
سيرة الإمام مالك
التالي
طرق تخسيس الكرش بالأعشاب

اترك تعليقاً