باطنة

علاج الحمى

يُقصَد من الحمى عادةً ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 38 درجة مئوية أكثر من ساعة كاملة دون أي هبوط فيها، وهي غالبًا ما تحدث مُصاحبة لأحد الأمراض الأخرى، إلا أنها في بعض الأحيان قد تحدُث بمفردها دون وجود أي سبب فيروسي أو بكتيري، ولا يظهر معها أي عرض آخر.

 

أعراض الحمى

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالبرودة بشكل مُفاجئ.
  • رجفة الجسم.
  • جفاف مُفاجئ في الحلق.
  • ضعف عام وآلام في مناطق متفرقة من الجسم.
  • فقدان للشهية.
  • تعرق مُفاجئ.
  • كما قد يؤدِّي الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم إلى الهذيان وقد يصل الأمر إلى فقدان الوعي.

 

أسباب الحمى

لا يُمكن تحديد السبب المباشر للإصابة بالحمى دون إجراء فحص طبي شامل، خاصة إذا لم تكُن مصحوبة بأي عرض ظاهر من أعراض الأمراض الفيروسية أو البكتيرية؛ إذ أن هناك العديد من الأسباب التي تدفع بالجهاز المناعي للجسد إلى إنتاج المزيد من كرات الدم البيضاء التي تُسبب ارتفاع درجة الحرارة، باعتبارها رسالة إنذار لوجود خطر ما يُهدد صحة الجسم.

 

علاج الحمى

يتوقف علاج الحمى بشكل أساسي على علاج العامل الرئيسي المُسبب لها، إلا أن هناك مجموعة من الإجراءات التي يجب اتباعها للنزول بدرجة حرارة الجسم إلى معدلاتها الطبيعية في أقل وقت ممكن، لتفادي ارتفاعها بشكل مبالغ فيه، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • متابعة درجة حرارة الجسم أول بأول باستخدام أجهزة قياس الحرارة المعروفة.
  • تناول الأدوية الخافضة للحرارة.
  • شرب كميات كبيرة من المياه.
  • مسح الرأس والشعر بقطعة قماش مبللة بالماء الفاتر باستمرار.
  • الاستحمام كل ثلاث أو أربع ساعات بالماء الفاتر.
  • الراحة التامة في الفراش، وعدم مُحاولة بذل أي مجهود.
  • تناول بعض المشروبات الدافئة التي تُساعد على تعزيز مناعة الجسم مثل اليانسون والزنجبيل.

 

الوقاية من الحمى

  • تعزيز مناعة الجسم باستمرار من خلال تناول الأطعمة الصحية الغنية بمضادات الأكسدة الطبيعية، والمتمثلة في الفواكه والخضروات الطازجة.
  • تجنب البقاء لفترات طويلة تحت أشعة الشمس، وخاصة وقت الظهيرة.
  • شرب الكثير من المياه على مدار اليوم لترطيب الجسم من الداخل والخارج.
  • تجنُّب مُخالطة المرضى المُصابين بأمراض بكتيرية أو فيروسية قدر الإمكان.
 
السابق
طريقة عمل مربى المشمش
التالي
طرق تفتيح البشرة للرجال

اترك تعليقاً