أمراض الصدر والحساسية

علاج الكحة بالعسل والليمون

علاج الكحة بالعسل والليمون

الكحة أو السعال هو رد فعل طبيعي ينطوي على عملية إخراج الهواء من الرئتين سواء بصورة إرادية أو لا إرادية، مما يساعد على تنظيف الحلق والمجرى الهوائي من جميع الجزيئات الغريبة والمخاطية، وتُعد الكحة من علامات وأعراض العديد من الأمراض التي قد يُصاب بها الفرد ولاسيما أمراض الجهاز التنفسي. وتنقسم الكحة إلى نوعين؛ كحة حادة وتدوم ما بين أيام قليلة إلى ثلاثة أسابيع، وكحة مزمنة وتدوم لأكثر من ثلاثة أسابيع. وقد يتجه بعض الأشخاص إلى تناول الأدوية لعلاج الكحة، والتي تمتلك آثارًا جانبية غير مرغوبة مثل العصبية والغثيان والنعاس. ولهذا، أصبح الحل هو الإتجاه للطب البديل واستخدام المكونات الطبيعية في علاج الكحة والتي تُعد من أفضلها العسل والليمون والزنجبيل، نظرًا لخصائهم المضادة للبكتيريا المسببة للسعال.

 

أسباب الكحة

  • البكتيريا والفيروسات.
  • التدخين.
  • الربو.
  • بعض الأدوية.
  • حالات أخرى.

 

فوائد العسل والليمون في علاج الكحة

يُمكن استخدام العسل والليمون والزنجبيل لإعداد شراب لعلاج الكحة بدلًا من شراء الأدوية، فقد استُخدم هذا المزيج كعلاج منزلي تقليدي للكحة والسعال، واكتسب سمعة جيدة في المجتمع الطبي أيضًا. ويرجع هذا إلى الخصائص القوية التي يمتلكها كل عنصر منهم لعلاج السعال، وعند دمجهم معًا فإن الفوائد تتضاعف.

  • خصائص العسل: يمتلك العسل خصائص مضادة للبكتيريا تساعد في القضاء على البكتيريا المسببة للكحة. وهذا السبب يجعله أكثر فعالية في علاج الكحة عن الأدوية التي تحتوي على مادة دكسترومثورفن.
  • خصائص الليمون: الليمون هو أحد الفواكه الحمضية المليئة بفيتامين سي الذي يقوي المناعة ويمنع البرد والسعال. كما يحتوي الليمون على مضادات حيوية قوية، علاوة على كونه مضاد للبكتيريا والفيروسات المسببة للسعال.
  • خصائص الزنجبيل: يمكن دمج الزنجبيل مع هذا الخليط أو التخلي عنه، ولكن يُنصح بإضافته نظرًا لامتلاكه العديد من العناصر والمركبات الكيميائية مثل الجينجيرول والزنجرون والشوغول، والتي تمتلك جميعها صفات طبية تساعد في علاج الكحة. علاوة على قدرته في تلطيف التهاب الحلق والحد من السعال نظرًا لخصائصه المُسكنة.

 

وصفة العسل والليمون لعلاج الكحة

المكونات:

  • 1 كوب عسل.
  • 2 ثمرة ليمون.
  • قطعة زنجبيل طازجة بحجم 5 سم تقريبًا.
  • 1 كوب ماء.

سوف تستغرق هذه الطريقة 40 دقيقة للتحضير والإعداد، وسوف تكفي لعمل وعاء متوسط الحجم.

 

طريقة التحضير:

  • قشّر قطعة الزنجبيل وقطّعها لأجزاء صغيرة.
  • استخدم المبشرة للحصول على ملعقة أو ملعقة ونصف من قشر الليمون.
  • في وعاء معدني، ضع كوب الماء ثم أضف إليه الزنجبيل وقشر الليمون واخلطهم جيدًا.
  • اغلي السائل واتركه ينضج على نار هادئة لمدة 4-5 دقائق.
  • صفي السائل جيدًا في وعاء جديد حتى تتبقى قطع الزنجبيل وقشر الليمون فقط في الوعاء الأول واتركه جانبًا.
  • في وعاء آخر، ضع كوب العسل واتركه على نار هادئة لمدة 8-10 دقائق. لا تترك العسل يغلي لأن هذا سوف يُدمر خصائصه العلاجية.
  • بمجرد أن يُصبح العسل ساخنًا، يُسكب سائل الليمون والزنجبيل السابق إعداده، ثم قم بعصر ثمرتي الليمون على هذا الخليط واخلطهم جيدًا.
  • على نار خفيفة، ضع الخليط مع الاستمرار في التقليب لمدة 10 دقائق حتى يبدأ في الغليان.
  • بمجرد وصول الخليط لمرحلة الغليان ارفعه من على النار واتركه حتى يبرد، ثم ضعه في وعاء زجاجي.

تعليمات التخزين: يمكنك الاحتفاظ بالخليط في مكان بارد وجاف وصحي، بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة، في وعاء زجاجي محكم الغلق. يرجى عدم تخزين هذا السائل في وعاء بلاستيكي. يتلف هذا الخليط في غضون 3 أسابيع.

 

طريقة الاستخدام:

  • قم بتدفئة ملعقة صغيرة من الشراب ثم تناولها.
  • لا تشرب الماء لمدة نصف ساعة بعدها.
  • تناول هذا الشراب ثلاث مرات في اليوم، لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام لرؤية النتائج.
  • يمكن للبالغين والمراهقين تناول هذا الخليط بشكل آمن تمامًا. أما بالنسبة للنساء الحوامل والرضع، فمن الأفضل استشارة الطبيب أولًا قبل تناوله.
 
السابق
فضل صلاة الجماعة
التالي
مرض الصدفية

اترك تعليقاً