أمراض الصدر والحساسية

علاج الكحة عند الأطفال

الكحة عند الأطفال

الكحة أو السعال (بالإنجليزية: Cough) هي عملية يتم فيها طرد سريع للهواء من الرئتين، وهي رد فعل طبيعي للجسم لتنظيف الممرات الهوائية من المواد المهيجة والجسيمات الغريبة. ويمكن أن يحدث السعال عمدًا أو لا إراديًا، وفي بعض الحالات يمكن أن يحدث في شكل نوبات سعال متكررة، كما قد يستمر لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع وهو ما يُعرف بالسعال الحاد. ويعتمد علاج الكحة عند الأطفال على تحديد سبب الكحة أولًا.

 

أسباب الكحة عند الأطفال

  • العدوى: مثل نزلات البرد والانفلونزا والخناق (مرض يصيب الحنجرة)، وتصيب الأطفال بالسعال البسيط أو الجاف والحاد، وأحيانًا قد يصاحبه صيحة مع اضطراب في التنفس وخاصة في الليل.
  • الإرتجاع (الحموضة): ومن ضمن أعراضه عند الأطفال السعال، ويعتمد علاج الإرتجاع المعدي على سن الطفل وصحته وأمور أخرى.
  • الربو: فالإصابة بمرض الربو يُسبب سعال مع صفير ويزداد سوءًا في الليل، وأحيانًا يظهر مع زيادة النشاط البدني أو أثناء اللعب، ويتوقف علاجه على تجنب السبب مثل التلوث أو الدخان أو العطور.
  • حساسية الجيوب الأنفية: تسبب سعالًا طويلًا، وحكة في الحلق وسيلان الأنف، وعينين مائيتين والتهاب في الحلق، أو طفح جلدي.
  • السعال الديكي: هو سعال متكرر يتبعه شهيق له صياح، مع سيلان الأنف والعطس وحمى بسيطة وهو من الأمراض المعدية، ولكن تسهل الوقاية منه باللقاح، ويعالج بالمضادات الحيوية.
  • قد يُصاب الطفل بالكحة أيضًا نتيجة لاستنشاق جسم غريب أو بسبب التلوث كالسجائر أو الأتربة.

 

علاج الكحة عند الأطفال

يعتمد علاج الكحة على تحديد سببها أولًا، على سبيل المثال إذا كانت الكحة عرضًا من أعراض الإصابة بالبرد، يجب مكافحة البرد. ويمكن إتباع الخطوات العلاجية التالية:

  • كثرة إعطاء السوائل مثل اليانسون وعصير البرتقال واليوسفي الطبيعي بجانب الرضاعة، وذلك للأطفال الذين تتجاوز أعمارهم الستة أشهر.
  • وإذا كان عمر الطفل يتجاوز السنة، فيمكن إعطاؤه المشروبات الدافئة ومن أهمها مشروب العسل والليمون.
  • كما يمكن إعطاء نصف ملعقة من العسل قبل النوم (يمنع للأطفال أقل من عام)، حيث يعمل على تهدئة السعال ويخفف التهاب الحلق.
  • توضع وسادة أو منشفة مطوية تحت رأس وكتف الطفل ليرتفع بزاوية بسيطة، لتسهيل عملية التنفس وتقليل السعال وحدته أثناء الليل.
  • إستخدام جهاز ترطيب أثناء الليل في غرفة الطفل، ليساعده على التنفس وتهدئة الكحة.
  • كما يمكن إعطاء أدوية السعال حسب نوع الكحة، كما تختلف الكمية حسب عمر الطفل ووزنه.
  • استخدام قطرات الأنف المالحة لتخفيف المخاط وتسهيل التنفس وتخفيف تورم الشعب الهوائية، وتستخدم 2-3 مرات في اليوم كي لا تسبب قرحة.
  • في حالة ارتفاع درجة حرارة الطفل بجانب الكحة، فيجب إعطاء الطفل خافض للحرارة مناسب لعمره.
  • في حالة الإصابة بالتهاب رئوي بكتيري، قد يصف الطبيب مضاد حيوي لعلاجه، ولا يجب إعطاء المضادات الحيوية للأطفال دون استشارة الطبيب.

 

نصائح علاج الكحة عند الأطفال

  • العلاج ليس مطلوب دائمًا، فإذا كانت أعراض البرد لا تزعج الطفل، فلا حاجة للأدوية أو العلاجات المنزلية، فكثير من الأطفال الذين يعانون من السعال أو انسداد الأنف يلعبون وينامون جيداً.
  •  يجب علاج الكحة عند الأطفال إذا كانت تسبب مشكلة في النوم أو أن السعال حاد.
  • قد يصاحب الكحة ارتفاع في درجة الحرارة أو حمى، وهي من الأمور التي تساعد على رفع المناعة، ولكن يجب التعامل معها إذا كانت درجة الحرارة 39 درجة مئوية أو أعلى.
  • يمكن استخدام الأسيتامينوفين (مثل Tylenol) أو الأيبوبروفين (مثل Advil أو Motrin) لعلاج الحمى أو الألم.
  • ضرر أدوية السعال والبرد التي تصرف دون وصفة طبية أكثر من نفعها وقد تكون خطيرة على الأطفال الصغار.
  • يمكن استخدام أدوية السعال بعد عمر 6 سنوات ويجب اتباع التعليمات الموجودة على العبوة لإعطاء الجرعة الصحيحة.
  • إذا كانت هناك ضرورة لعلاج السعال ونزلات البرد، ينصح بالعلاجات المنزلية أفضل من الأدوية.
  • يجب عمل اختبارات الحساسية لتحديد السبب وتجنبه، ويستخدم لعلاجها بخاخات استنشاق مضادات الهستامين.
  • يجب تقليل أو منع الشوكولاتة والنعناع والمقليات والمأكولات الغنية بالدهون والكافيين والمشروبات الغازية من الطعام، فهي تسبب الحموضة وتهيج المعدة فتزيد الكحة.
  • يجب أن يتناول الطفل الطعام قبل النوم بساعتين على الأقل، وبكمية قليلة للوقاية من ارتجاع الأحماض التي تسبب الكحة.
 
السابق
دولة سريلانكا
التالي
طرق تفتيح مناطق الجسم الداكنة

اترك تعليقاً