أمراض الحمل والولادة

علاج الكلف

الكلف هو إرتفاع درجة تصبغ لون الجلد لترسب مادة الميلانين، ويكون على هيئة بقع على الخدود، والأنف، والجبهة، والشفة العليا، والرقبة، وقد تمتد إلى منطقة الصدر، وتتعرض النساء للإصابة به أكثر من الرجال، حيث تُمثل النساء ما يُقارب 90% من المصابين به، وهو إضطراب غير ضار صحيًا أو مؤلم جسديًا، لكن يسعى أغلب المصابين به لعلاجه للتمتع ببشرة نقية مُوحدة اللون.

 

أسباب ظهور الكلف

لا توجد أسباب محددة لظهور الكلف، لكن توجد عدة عوامل تؤدي لخلل في هرمونات الجسم فترفع نسب الإصابة به مثل: الإجهاد، واضطرابات الغدة الدرقية، والحمل، وتناول حبوب منع الحمل، والاضطرابات الهرمونية المصاحبة لسن اليأس، بالإضافة إلى بعض الأسباب المؤثرة على الجلد كإستخدام مستحضرات التجميل رديئة الصنع، وكثرة التعرض للشمس.


أنواع الكلف

  • الكلف السطحي: أبسط الأنواع في العلاج، وتتراوح فترة علاجه من شهرين إلى 6 أشهر.
  • الكلف العميق: يُصيب الأدمة (الطبقة العميقة للجلد)، لذا فهو أصعب الأنواع في العلاج، وقد لا يُتأثر بالعلاج.
  • الكلف المُختلط السطحي: يحدث التصبغ في كلًا من الطبقة السطحية والطبقة العميقة للجلد، مما يؤدى لاستجابته جُزئيًا للعلاج.

 

علاج الكلف

يُمكن أن تُعالج المناطقة المُصابة بالكلف تلقائيًا عند التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، أو خلال سنة بعد الولادة عند مراعاة خفض معدل التعرض لأشعة الشمس، واستخدام واقي الشمس المناسب. ويُعالج طبيًا وفق تشخيص وإرشادات الطبيب المعالج بإستخدام بعض التقنيات العلاجية كالعلاج بالليزر، والتقشير الكيميائي. كما توجد بعض الوصفات المنزلية المُرتكزة على الطب البديل مثل:

  • خلط ملعقة من ورق التوت البودر مع ملعقة عسل أبيض، وتطبيق الخليط مرة يوميًا على الأماكن المصابة لمدة عشر دقائق، ثم تنظيف البشرة بالماء الفاتر.
  • مزج كميات مُتساوية من بودر جوزة الطيب مع زيت اللوز المر، ووضع المزيج على المناطق المصابة بالكلف مرة واحدة كل يوم.
  • تدليك المناطق المصابة بجل الألوفيرا مرتين يوميًا، بحيث تستمر كل مرة لمدة 20 دقيقة.
  • إضافة ملعقة من زيت جوز الهند إلى ملعقة من النعناع البودر مع التقليب جيدًا، ثم إستخدام الماسك مرة يوميًا حتى الحصول على نتائج مُرضية.
 
السابق
تأثير حبوب منع الحمل على الجسم
التالي
مقاسات ملعب الخماسي

اترك تعليقاً