تغذية

علاج النحافة للبنات

تُعرف النحافة بأنها انخفاض كتلة الجسم عن 18.5 كجم/م2. كما يُمكن الإشارة إليها بإنخفاض الوزن بمعدل يتراوح من 10 إلى 15% عن الوزن المثالي. ولا يقتصر تأثيرها السلبي على المظهر غير المرغوب للبنات فقط، بل تؤدي أيضًا للعديد من الاضطرابات الصحية كالأنيميا، وضعف الجهاز المناعي، والحد من القدرة على أداء المهام اليومية، وضعف القدرة على التركيز، وكثرة الشعور بالإجهاد، ورفع مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز الدوري، وإضطراب الدورة الشهرية.

 

أسباب نحافة البنات

توجد عدة أسباب للنحافة مثل: العوامل الوراثية، وعدم التوازن بين مُعدل السعرات الحرارية المُتناولة والسعرات المُستهلكة، وتناول بعض أنواع العلاجات الطبية التي تؤدي لفقدان الشهية كالعلاج الكيميائي، والإصابة ببعض الأمراض كفرط نشاط الغدة الدرقية والأنيميا، والضغط النفسي، والاضطرابات النفسية كالاكتئاب.

 

علاج النحافة للبنات

يرتكز علاج النحافة على إجراء الفحص الطبي للتأكد من عدم حدوثها نتيجة مرض معين، أو تحديد السبب المرضي وعلاجه بالإضافة إلى تحسين الشهية، واتباع نظام صحي متوازن مُتكامل العناصر الغذائية مع مُراعاة تناول سعرات حرارية بقدر أكبر من السعرات الحرارية المُستهلكة لتعزيز قدرة الجسم على اكتساب الوزن. ويُمكن فعل ذلك بالالتزام ببعض العادات الداعمة لذلك مثل:

  • تناول الأطعمة الصحية مرتفعة السعرات الحرارية: من أساسيات علاج النحافة إمداد الجسم بالأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية لتحسين صحته. ومن أمثلة هذه الأطعمة الفواكه، والمكسرات، والبروتينات، والأطعمة وفيرة النشويات كالبطاطس. لكن يجب مُراعاة إعدادها بطرق صحية لتجنب المخاطر الصحية الناجمة عن زيادة معدل الدهون في الجسم.
  • اتباع طرق تعزيز الشهية: تتمثل هذه الأساليب في تناول الطعام في أطباق عميقة كبيرة الحجم، وتناول الطعام أثناء الإنشغال بفعل شيء كمشاهدة التلفاز، وتقسيم الوجبات الثلاث الرئيسية إلى خمس أو ست وجبات صغيرة، وتناول المُقبلات في البداية، والإسراع في مضغ الطعام مع مضغه جيدًا في نفس الوقت لتجنب الإصابة بعسر الهضم، وتجنب تناول المشروبات قبل تناول الطعام وأثناء تناوله، وكثرة مشاهدة صور الأطعمة، وتناول الوجبات مع أشخاص مُحبين للطعام، بالإضافة لممارسة الرياضة الخفيفة كالمشي قبل تناول الطعام.
  • الحد من الضغط النفسي: توجد عدة طرق لفعل ذلك، من أبسطها مزاولة تمارين التنفس العميق.
السابق
أضرار الضرب على الوجه
التالي
مرض الربو

اترك تعليقاً