صحة

علاج تورم مكان الحقن

علاج تورم مكان الحقن

يلجأ الكثيرون إلى العلاج بالحقن العضلي أو الوريدي أو تحت الجلد لكونه الحل الأمثل لتجنب التأثير المباشر للأدوية الفموية على الجهاز الهضمي، كما أنه يُتيح الاستفادة من المادة الفعالة بشكل أسرع. إلا أن البعض يشكو من تورم مكان الحقن مع وجود بعض الألم والاحمرار أحيانًا، وهو ما يستدعي التعرف على علاج تورم مكان الحقن بأسرع الطرق وأكثرها فاعلية.

 

أسباب تورم مكان الحقن

تزداد الشكوى من حدوث تورم مكان الحقن العضلي تحديدًا دونًا عن غيره من أنواع الحقن، وهو ما قد يحدث نتيجة لأحد الأسباب الآتية:

  • عند تورم مكان حقن اللقاحات، يكون التورم ناتج عن رد فعل الجهاز المناعي، وهو أمر طبيعي تمامًا، لا يستدعي القلق، ويزول من تلقاء نفسه.
  • قد يحدث التورم بسبب التهاب الأنسجة الناتج عن عدم تعقيم أداة الحقن أو مكان الحقنة قبل إدخالها.
  • أو بسبب حدوث نزف داخلي ناتج عن إعطاء الحقنة بطريقة خاطئة.
  • كما قد يحدث نتيجة ضعف الجهاز المناعي لدى المريض.

 

علاج تورم مكان الحقن

يُنصَح بوضع كمادات دافئة على مكان الحقن في حالة تورمه، مع ملاحظة حجم التورم بين الحين والآخر، إذ من المفترض أن يبدأ الورم في التلاشي تدريجيًّا. أما في حالة ازدياد حجم الورم أو اتساع المنطقة الحمراء، أو تزايد الاحساس بالألم، يجب التوجه إلى الطبيب فورًا للاطمئنان واتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

مضاعفات تورم مكان الحقن

قد يتطور تورم مكان الحقن إلى بعض المُضاعفات التي تحتاج تدخلًا طبيًّا مثل:

  • إصابة الأوعية الدموية مما يؤدي إلى نزفها.
  • تضرر الأعصاب الموجودة في مكان الحقن.
  • تليف النسيج العضلي وتكتله.
  • تكون خرَّاج.

 

الوقاية من تورم مكان الحقن

يُمكن الوقاية من تورم مكان الحقن من خلال اتباع مجموعة من الإجراءات قبل الحقن مباشرةً، وأثناء الحقن، وبعده مباشرةً. وهو ما يُمكن توضيحه كالآتي:

  • قبل الحقن: يُمكن وضع كمادات باردة لمدة 30 ثانية لتخدير مكان الحقن، كما تُقلل البرودة من احتمالات تضرر الشعيرات الدموية الدقيقة أثناء الحقن. بالإضافة إلى ضرورة تطهير موضع الحقن جيدًا.
  • أثناء الحقن: يُنصح بإرخاء العضلات قدر المستطاع، مع ضرورة أخذ الحقنة على يد مختص.
  • بعد الحقن: يُنصَح بالضغط  برفق باستخدام قطنة طبية على مكان الحقن لمدة نصف دقيقة، ثم عمل تدليك خفيف لضمان عدم تركيز الدواء في العضلات، وهو ما يُمكن القيام به بعد أخذ أي حقنة، فيما عدا الحقن المُضادة للتخثُّر، نظرًا لما قد ينتج عن ذلك من ظهور كدمات.
  • في حالة استمرار الحاجة للعلاج بالحقن، يُنصَح بتغيير موضعه من مرة لأخرى، لتفادى تكون ندبة مكان الحقن المتكرر.
 
السابق
طريقة عمل السردين المخلل
التالي
فوائد البيض للبشرة

اترك تعليقاً