الحروق

علاج حروق الزيت

حروق الزيت هي أحد أكثر أنواع الحروق انتشارًا، والتي تتراوح في شدتها من الدرجة الأولى إلى الدرجة الرابعة، وذلك وفقًا لدرجة غليان الزيت وكميته وكيفية التعامل مع الحرق فور حدوثه مباشرة. ومع انتشار هذا النوع من الحروق نجد العديد من الوصفات الشعبية والأقاويل حول كيفية علاجها وتهدئة الألم الناتج عنها، إلَّا أن غالبية تلك الوصفات غير صحيحة على الإطلاق، بل قد تؤدِّي إلى حدوث نتائج عكسية.

 

أنواع حروق الزيت

يُمكن التمييز بين أربعة أنواع مُختلفة من الحروق بما في ذلك حروق الزيت، هي:

  • حروق الدرجة الأولى: التي تُصيب الطبقة الخارجية من الجلد فقط.
  • حروق الدرجة الثانية: التي تُصيب أكثر من طبقة من طبقات الجلد.
  • حروق الدرجة الثالثة: التي تُصيب جميع طبقات الجلد.
  • حروق الدرجة الرابعة: التي تتجاوز جميع طبقات الجلد لتصل إلى العضلات أو العظام، وهي أخطر أنواع الحروق وأشدها ألمًا.

 

علاج حروق الزيت

لا شك أن معرفة بعض الإسعافات الأولية الصحيحة والفعالة في حالة الإصابة بحروق الزيت أمر لا غنى عنه؛ وخاصة في حالة الحروق البسيطة إلى المتوسطة، أما حروق الدرجة الثالثة والرابعة يجب التوجه بها إلى الطبيب مباشرةً ليتمكَّن من التعامل معها بأسرع وقت ممكن. ومن ضمن تلك الإسعافات الأولية ما يلي:

  • أهم الإجراءات التي يُفضَّل القيام بها وأكثرها أمانًا هي استخدام الماء الجاري للصنبور على مكان الحرق مباشرة، بحيث يعمل على تهدئة الأنسجة، ويمنع وصول الحرارة إلى طبقات أخرى أكثر عمقًا من الجلد، ولضمان حدوث ذلك يجب الاستمرار في وضع مكان الإصابة تحت صنبور المياه مدة لا تقل عن ربع ساعة.
  • الخطوة التالية الأكثر فاعلية وأمانًا هي وضع أحد الكريمات الطبية الخاصة بالحروق والتي تحتوي على مخدر موضعي على مكان الإصابة، مع مراعاة أن تكون كمية الكريم وافية وموضوعة على مكان الحرق بالكامل.
  • من الممكن تغطية مكان الإصابة بضمادات الحروق تجنُّبًا لتلوثه.
  • يجب مراعاة تهوية مكان الحرق بشكل جيد، وعدم ارتداء أية ملابس ذات أنسجة صناعية عليه.

 

أمور يجب تجنبها عند الإصابة بحروق الزيت

  • يجب تجنب استخدام ضمادات جافة على مكان الحرق؛ حتى لا تلتصق به ويكون نزعها مؤلمًا.
  • يجب الامتناع تمامًا عن وضع الثلج على المنطقة المصابة، لأنه قد يؤدي إلى نتائج عكسية، ويؤخر من عملية الشفاء.
  • كما لا يجب اتباع الأقاويل الشائعة مثل وضع معجون الأسنان أو الدقيق أو غيره على الحرق، لأن كل تلك الأساليب قد تُهدِّئ الألم لفترة مؤقتة قبل أن يعود أكثر حدة من ذي قبل.
  • عند ملاحظة أن مكان الحرق يشمل مساحة كبيرة من الجسم، أو يُسبب ألمًا شديدًا يجب عدم التردد في الذهاب إلى المشفى لعمل فحص طبي واتخاذ الإجراءات اللازمة.
 
السابق
كيف انقرضت الديناصورات
التالي
ما معنى محو الأمية

اترك تعليقاً