الحروق

علاج حروق الشمس

تُعد حروق الشمس من أكثر أنواع الإضطرابات الجلدية شُيوعًا في فَصل الصيف. وتَحدُث حروق الشمس بسبب التعرُض للشمس لفترات طويلة خاصةً في فترة الظهيرة بدون إستخدام واقي الشمس المُناسب. وتَتمثل الأعراض في احمرار الجلد، وسُخونة الأجزاء المُعرضة للشمس، وتَقشُر الجلد، وظُهور بُثور سوداء ورؤوس بيضاء على الجلد، وفي الدرجات الأصعب من الإصابة يُصاب المريض بحُمي وصُداع، وارتجاف، وعطش شديد، وفي هذه الحالة يجب الذهاب للطبيب.

 

علاج حروق الشمس

أولًا: الإسعافات الأولية

تُساهم الإسعافات الأولية في الحَد من شِدة الحروق وآلامها، وتَشمل أخذ حمام بارد، أو عَمل كمادات باردة على أماكن الحُروق؛ ثُم يتم ترطيب الجلد بأحد أنواع الكريمات المُرطبة، بالإضافة لتناول مُسكن للألم عِند الحاجة.

 

ثانيًا: العلاج

تُستخدم العديد من الوصفات الطبيعية في علاج الحروق كما يلي:

شَاي البابونج:

يُعد بغلي كمية من البابونج، وتركها لتبرد، ثُم تُدهن مَناطق الحُروق بإستخدام الشاش، حيث يَحتوي البابونج على مُضادات الأكسدة التي تَقي الجلد من الإصابة بالمزيد من الإلتهابات كما يُساهم في تَطهير الحُروق، ويحِد من تَهيُج الجلد، ويُخفف الألم.

اللبن:

يَعمل اللبن على تَرطيب البَشرة، وتَقليل الإلتهابات، وإمداد البشرة بالعديد من العناصر الغذائية الهامة لتغذيتها مثل حمض اللبنيك، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والريبوفلافين، وفيتامين أ، ب،ج.

البطاطس:

يُساعد وَضع شَرائح رقيقة جِدًا من البطاطس الطازجة، أو عَصير البطاطس البارد على أماكن الحُروق على تَهدئة الجلد، وخَفض مُعدل الاحمرار، وتَبريد البَشرة، وترطيبها لغنى البطاطس بالنشا، وفيتامين ج، ب، وحمض الفوليك، والنّياسين، وحمض البانتوثينيك، وحمض التربتوفان، والبوتاسيوم، والماغنيسيوم، والمنجنيز.

البابايا:

تحتوي البابايا على إنزيم الباباين الذي يُساعد في إزالة الخلايا الميتة، وتَعزيز تَجديد الخلايا، ويًنعم البَشرة، ويُخفف من السمرة الناتجة من الحُروق. وتُستخدم البابايا بتوزيع كمية من عصيرها على الجُروح لمُدة 20 دقيقة، ثُم تُغسل البشرة بالماء الفاتر.

 
السابق
مميزات منفذ USB
التالي
ما هو بلح البحر

اترك تعليقاً