الأسرة والمجتمع

علاج ضعف التركيز عند الأطفال

علاج ضعف التركيز عند الأطفال

يعاني العديد من الأطفال من مشاكل في التركيز في مرحلة ما من حياتهم، وربما يسبب ذلك بعض القلق والتوتر للوالدين، ويتزايد خوفهم من أن يواجه طفلهم صعوبة في التعلم، لكن لا داعي للقلق، لأنه من الممكن علاج ضعف التركيز عند الأطفال بعد معرفة السبب الرئيسي له، ووجوده لا يعني بالضرورة معاناة الطفل من صعوبة في التعلم.

 

أعراض ضعف التركيز عند الأطفال

تشمل العلامات الشائعة التي تشير إلى أن الطفل يعاني من مشكلة في التركيز، ما يلي:

  • يتشتت بسهولة جدًا.
  • عُرضة لفقدان الأشياء.
  • غير قادر على الحفاظ على الأشياء منظمة.
  • غير قادر على اتباع التعليمات.
  • لديه مشكلة في العمل المدرسي.
  • مزاجي أو سريع الانفعال أو عدواني.
  • غير قادر على الحفاظ على الصداقات.
  • الحصول على درجات ضعيفة.
  • كُره المدرسة.
  • إظهار سلوك تخريبي في الفصل.

 

 أسباب ضعف التركيز عند الاطفال

الخطوة الأولى التي تساعد في علاج ضعف التركيز عند الأطفال تتمثل في معرفة سببه، ورغم أن الأسباب تختلف من طفل لآخر، لكنها في الغالب تتمثل في:

  • عدم الحصول على قسط كاف من النوم: إذا لم يحصل الطفل على 8 إلى 10 ساعات من النوم الموصى بها كل ليلة، فلن يكون لديه الطاقة اللازمة للتركيز في الفصل  أو المهمة التي يقوم بها.
  • سوء التغذية: عدم تناول الطفل للأطعمة الصحية أو تخطيه وجبة الإفطار يأتي ضمن الأسباب الرئيسية لضعف التركيز، لذلك يجب الالتزام بإعطاءه نظام غذائي متوازن بشكل يومي مع تناوله وجبة الإفطار.
  • المهام الصعبة: صعوبة المهام الموكلة إلى الأطفال يمكن أن تؤدي إلى ضعف تركيزهم، لذلك يجب تقسيم المهام الكبيرة إلى مهام أصغر تبدو أبسط للطفل مع التأكد من أنها مناسبة لعمره، كما أن صعوبة المواد الدراسية وعدم تمكن الطفل من فهمها قد يكون سببًا في ضعف تركيزه أيضًا.
  • غياب الدافع: الافتقار إلى الدافع يمكن أن يكون من الأسباب الرئيسية لضعف التركيز لدى بعض الأطفال، لذلك يجب محاولة خلق هذا الدافع للطفل وتحفيزه سواء معنويًا أو ماديًا.
  • من الأسباب الأخرى لضعف التركيز عند الأطفال، وجود مشاكل شخصية، أو صعوبات التعلم مثل عُسر القراءة أو اضطرابات الانتباه والتركيز.

 

علاج ضعف التركيز عند الأطفال

من الممكن علاج ضعف التركيز عند الأطفال بسهولة عن طريق اتباع النصائح الموضحة فيما يلي:

  • ألعاب التركيز والتمارين: نظرًا لأن الأطفال يتعلمون أكثر عن طريق اللعب، فمن الجيد محاولة جعل أنشطتهم أكثر متعة، لكن يجب الابتعاد عن أجهزة الكمبيوتر والمحمول، لأن الدراسات أثبتت أنها تقلل من الانتباه وقوة الذاكرة لدى الأطفال. يجب السماح للطفل باللعب بالألعاب العادية والأنشطة التي تعمل على تحسين الانتباه والتركيز، مثل ألعاب التفكير، وحل الألغاز والكلمات المتقاطعة.
  • الطعام الصحي: يرتبط تناول الطعام الصحي ارتباطًا مباشرًا بمدى تركيز الطفل، وهناك أطعمة مختلفة تساعد على زيادة تركيزه، مثل الأطعمة الغنية بالبروتينات كالبيض والموز واللحوم الخالية من الدهون، مع ضرورة تجنب الوجبات السريعة والأطعمة الغنية بالسكر.
  • أخذ قيلولة: يستطيع معظم الأطفال التركيز بشكل أفضل بعد أخذ غفوة أو الحصول على قيلولة لمدة 20 دقيقة بعد المدرسة أو في فترة ما بعد الظهر.
  • معرفة طريقة التعلم المناسبة للطفل: توجد طرق مختلفة للتعلم (سمعية، وبصرية، وحركية)، ويمكن أن يتحسن تركيز الطفل بدرجة أكبر عند رؤية المعلومة، وطفل آخر يتحسن مستوى تركيزه عند سماعها، لذلك يجب معرفة الطريقة المناسبة لطفلك.
  • عمل نظام للمكافآت: يمكن أن تكون مادية مثل تقديم الحلوى أو الشوكولاتة للطفل بعدما ينجز المهمة المطلوبة منه، أو معنوية عن طريق مدحه والثناء عليه.
  • إتاحة وقت للراحة: منح الأطفال وقت للتنفيس عن طاقتهم بعد انتهاء وقت محدد من المذاكرة أو قيامهم بمهمة ما، يساعدهم على التركيز بشكل أفضل في المهمة التالية.
  • التنفس العميق مع التخيل: تدريب الطفل على تقنيات الاسترخاء البسيطة مثل التنفس العميق، مع تخيل صور مرئية إيجابية، يساعد الدماغ في تحسين التركيز وتعلم مهارات جديدة، فمثلًا يمكن مطالبة الطفل أن يتنفس بعمق ويغلق عينيه ويتخيل أنه ينتبه في الفصل.
 
السابق
مدينة كان الفرنسية
التالي
أضرار التلفاز على الرضع

اترك تعليقاً