صحة

علاج ضعف الشبكية

علاج ضعف الشبكية

شبكية العين هي نسيج رقيق للغاية يصطف داخل الجزء الخلفي من العين، يقوم بتلقي الضوء الخارجي الوارد إلى العين، والذي يرتكز على الشبكية بواسطة كل من القرنية والعدسة، وتحتوي شبكية العين على ملايين الخلايا العصبية الحساسة التي تتلقى المعلومات المرئية وتنظمها، وتقوم بإرسالها إلى العقل من خلال العصب البصري، مما يسهل عملية الرؤية، ويتسبب هذا الضوء الذي يصيب شبكية العين في حدوث تغير كيميائي حيوي معقد داخل طبقات الشبكية واللذي بدوره يُحفّز الاستجابة الكهربائية داخل باقي طبقات الشبكية الأخرى وهي القرنية، والقزحية، والعدسة، والجسم الزجاجي. ومع مرور الوقت تتعرض الشبكية للضعف نتيجة لانفصالها عن الأنسجة العصبية للعين مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية، وهذا يستدعي الذهاب الفوري للطبيب والتشخيص ووضع العلاج المناسب، وتختلف طرق علاج ضعف الشبكية من مريض لآخر طبقاً لحالته المرضية وأسباب الضعف.

 

أعراض ضعف الشبكية

يمكن للطبيب المُعالج تحديد أعراض ضعف الشبكية من خلال عدد من إختبارات إستجابة الشبكية، بدءاً من إختبار حدة البصر البسيط إلى الموجات فوق الصوتية للعين، كما توجد علامات وأعراض يمكن أن تُنبّه لاحتمالية حدوث ضعف الشبكية، منها:

  • ظهور بقع في العين وزيادة عددها وحجمها.
  • عدم وضوح أو تشويه الرؤية.
  • عيوب في الرؤية الجانبية.
  • فقدان النظر.

 

أسباب ضعف الشبكية

من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى ضعف شبكية العين ما يلي:

  • دموع الشبكية: وهو سيل للدموع في شبكية العين يحدث عند تقلّص المادة الشبيهة بالهلام في وسط العين وتتدفق على الطبقة الرقيقة من الأنسجة التي تبطن الجزء الخلفي من شبكية العين مما يؤدي إلى حدوث تهتك للأنسجة، وغالبًا ما يصاحبه ظهور مفاجئ لعدد من الأعراض مثل العوامات والأضواء الوامضة.
  • إنفصال الشبكية: يحدث إنفصال الشبكية عند وجود السائل تحت الشبكية، أو عندما يمر السائل عبر ثقوب شبكية العين، مما يتسبب في رفع شبكية العين عن طبقات الأنسجة الأساسية.
  • اعتلال الشبكية السكري: يصاب الفرد بضعف الشبكية في حال كان مصابًا بمرض السكري، حيث تتدهور الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات الدموية) الموجودة في الجزء الخلفي من العين وتتسرب السوائل إلى داخل شبكية العين وتحتها، مما يتسبب في تضخم الشبكية، وهذا بدوره يؤدي إلى تشويش الرؤية.
  • الغشاء فوق الشبكي: هو عبارة عن غشاء رقيق يشبه الأنسجة ويظهر مثل السيلوفان المتجعد ملتفًا أعلى الشبكية، هذا الغشاء يتألف على شبكية العين، مما يشوش الرؤية، ويجعل الكائنات المحيطة تظهر غير واضحة أو ملتوية.
  • ثقب البقعة الصفراء: ثقب البقعة هو عيب صغير في وسط شبكية العين في الجزء الخلفي من العين، وقد ينشأ الثقب من الاحتكاك غير الطبيعي بين الشبكية والجسم الزجاجي، أو قد يتبع إصابة العين.
  • الضمور البقعي: عند الإصابة بالضمور البقعي أو التنكس البقعي يبدأ مركز شبكية العين في التدهور، وهذا ينتج عنه عدد من الأعراض مثل عدم وضوح الرؤية أو ظهور نقطة عمياء في وسط المجال البصري، ويوجد هناك نوعان من الضمور البقعي فهنالك الضمور البقعي الرطب والتنكس البقعي الجاف. والكثير من الناس يعانون من الشكل الجاف، والذي إذا لم يتم علاجه بأسرع وقت، من الممكن أن يتطور إلى الشكل الرطب في إحدى العينين أو في كلتا العينين.

 

علاج ضعف الشبكية

أثبتت الجراحة نجاحها في علاج ضعف الشبكية بشرط اكتشاف الحالة مبكرًا، وذلك لضمان فعالية العلاج، ويجب تقديم العناية الطبية للمريض خلال 24 ساعة من اكتشاف الحالة، وتشتمل طرق علاج ضعف الشبكية ما يلي:

  • العلاج بالليزر: يعد العلاج بالليزر من أكثر طرق علاج ضعف الشبكية فاعلية، إذ يقوم الليزر بإصلاح الثقوب الموجودة في الشبكية وربطها بالنسيج الأساسي للعين وتقليل فرصة حدوث الضعف مرة أخرى.
  • تقليص الأوعية الدموية غير الطبيعية: قد يستخدم الطبيب تقنية تسمى التخثير الضوئي بالليزر المبعثر لتقليل الأوعية الدموية الجديدة غير الطبيعية التي تنزف أو تهدد بالنزف في العين، قد يستخدم هذا العلاج للأشخاص الذين يعانون من اعتلال الشبكية السكري.
  • حقن الدواء في العين: قد يقترح الطبيب حقن الدواء في الجسم الزجاجي في العين، ومن الممكن أن تكون هذه التقنية فعالة في علاج الأشخاص الذين يعانون من الضمور البقعي الرطب، أو اعتلال الشبكية السكري، أو الأوعية الدموية المكسورة داخل العين.
  • زرع الشبكية: يمكن إجراء هذه العملية للأشخاص الذين يعانون من فقدان البصر بسبب أحد أمراض الشبكية.
  • التجميد: في هذه العملية يطبق الجراح التجميد على الجدار الخارجي للعين لعلاج تمزق الشبكية، بحيث يصل البرد الشديد إلى داخل العين ويجمد الشبكية.
  • حقن الهواء أو الغاز: تستعمل هذه التقنية التي تُعرف باسم إعادة الشبكية الهوائية للمساعدة في إصلاح أنواع معينة من انفصال الشبكية، ويمكن استخدامها مع التبريد أو التخثير الضوئي بالليزر.
  • إخلاء واستبدال السائل في العين: في هذا الإجراء الذي يطلق عليه استئصال الزجاجية، يزيل الجراح السائل الذي يشبه الجل الذي يملأ العين ويقوم بعد ذلك بحقن الهواء أو الغاز أو السائل في الفضاء. قد تكون هذه التقنية جزءًا من علاج الأشخاص الذين يعانون من تمزق الشبكية، أو اعتلال الشبكية السكري، أو ثقب البقعة الصفراء، أو انفصال الشبكية.
 
السابق
طريقة عمل البيتي فور
التالي
فوائد الجمباز

اترك تعليقاً