أمراض الحمل والولادة

علاج فقر الدم عند الحامل

فقر الدم عند الحامل من الأمراض التي تؤثر سلبًا على صحة الأم والجنين على حد سواء، فهذه الحالة تعني وجود نقص في كريات الدم الحمراء مما يؤدي لخلل في معدل وصول الأكسجين للخلايا بالقدر الكافي. وتتفاوت شدة فقر الدم من سيدة لأخرى تبعًا للعديد من العوامل مثل: حالتها الصحية العامة قبل الحمل ومدى جودة نظامها الغذائي. ويُمكن التغلب على ذلك بتلقي الدعم الطبي المناسب واتباع نظام غذائي صحي متكامل العناصر الغذائية.

 

أسباب فقر الدم عند الحامل

تزيد مخاطر الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل نظرًا لتمدد حجم دم الحامل كوسيلة لتكيف الجسم مع التغيرات التي يختبرها بالإضافة لإمداد الجنين بالدم، وبذلك يرتفع معدل احتياج الجسم للحديد كما تُوجد عدة عوامل تؤدي لرفع مخاطر الإصابة بفقر الدم مثل: اتباع نظام غذائي غير صحي، وتكرار الحمل على فترات متقاربة، والحمل في أكثر من جنين، وكثرة الشعور بالغثيان.

 

أعراض فقر الدم عند الحامل

تخضع الحامل لفحوصات دم كجزء من متابعة الحمل، وبذلك يُمكن عادةً اكتشاف فقر الدم البسيط والذي لا تصحبه أعراض واضحة، لكن توجد أعراضًا مميزة لفقر الدم المتوسط والحاد، وتتمثل هذه الأعراض في كثرة الشعور بالإجهاد، وشحوب البشرة، وضعف القدرة على التنفس، والشعور بالدوار.

 

علاج فقر الدم عند الحامل

يعتمد علاج فقر الدم على استخدام المكملات الغذائية وفق إرشادات الطبيب المعالج، وتناول الأطعمة الغنية بالحديد بالإضافة للأطعمة الغنية بفيتامين ج لدعم قدرة الجسم على إمتصاص الحديد والتي يُعد من أشهر أنواعها الفواكه الحمضية كالرمان، والبرتقال، والليمون مع مراعاة إعدادها بطرق صحية لتجنب الإصابة بعسر الهضم.

 

أطعمة لعلاج فقر الدم عند الحامل

تتضمن الكثير من الأطعمة قدر وفير من الحديد، ويوضح العرض التالي أبرز هذه الأطعمة، وقدر الحديد في كل 100 جرام منها:

 
السابق
أنواع الطحالب البحرية
التالي
مدينة صفاقس

اترك تعليقاً