صحة

علامات التوحد عند الأطفال

التوحد أو الذاتويَّة هو عبارة عن خلل في وظائف الدماغ، يؤدِّي إلى إعاقة في تطوُّر مهارات الطفل اللغويَّة والسلوكيَّة والاجتماعية. وغالبًا ما تبدأ أعراض المرض في الظهور من عمر عام إلى ثلاثة أعوام، لكن قد يتأخر التشخيص عن هذا العمر. وقد انتشر تشخيص هذا المرض في الآونة الأخيرة، وَكَثُر الحديث عن أعراضه، حتى أصبح هاجسًا يراود الكثير من الأمهات كلَّما لاحظن أي تغيُّر في سلوك أطفالهن. لكن الجدير بالذكر أنَّ بعض أعراض التوحد قد تظهر بشكل طبيعي على بعض الأطفال، ولا يُشترط ذلك إصابتهم به.

 

أعراض مرض التوحد

  • عدم التواصل البصري، أي عدم النظر في أعين الآخرين أبدًا.
  • ميل زائد إلى العزلة والبقاء منفردًا.
  • تأخر ملحوظ في الكلام.
  • عدم الاستجابة لنداء الأم أو أي نداء آخر.
  • عدم التفاعل مع الغير بالابتسام أو غيره.
  • الارتباط المبالغ فيه ببعض الأشياء دون سبب منطقي.
  • صعوبة في التأقلم مع أي تغير في نظام حياتهم.
  • عدم الميل للمعانقة وغيرها من طرق التعبير عن المشاعر.
  • تكرار بعض الحركات بشكل لافت للنظر، مثل رفرفة الأيدي أو هز الجسم للأمام والخلف.
  • عدم قبول المُشاركة في الألعاب الجماعيَّة.
  • الانشغال الدائم بجزء من الجسم.
  • وقد يبدأ التأخر السلوكي واللفظي مع الطفل من مراحل نموه الأولى، كما قد يظهر فجأة بعد أن كان الطفل يبدو طبيعيًّا تمامًا.

 

أسباب مرض التوحد

حتى يومنا هذا لم يستطِع الأطباء معرفة السبب المُباشر للإصابة بمرض التوحُّد، إلَّا أن الأبحاث التي أُجريت على الأطفال مرضى التوحُّد، أشارت إلى أنَّ هذا الخلل الموجود في وظائف الدماغ، نشأ نتيجة تضرر الجهاز العصبي للطفل أثناء تكونه في بطن أمِّه، وقد يكون هذا نتيجة وجود عوامل وراثيَّة بالتزامن مع عوامل أخرى بيئيَّة، مثل تعرُّض الحامل لنسب عالية من الرُّصاص أو الزئبق، أو إصابتها ببعض الفيروسات، أو تعاطيها لأدويَّة مُعيَّنة أثناء الحمل.

 

علاج مرض التوحد

  • إخضاع الطفل لبرامج مُعالجة النطق والكلام.
  • إعادة تأهيل الطفل ليتمكن من التفاعل والتواصل مع المُحيطين به.
  • علاج سلوكيات الطفل، للنخلُّص من السلبيَّة والنمطيَّة عن طريق التدريب المستمر.
  • إعطاء الطفل مكملات غذائيَّة تحتوي على فيتامين ب، وخاصة فيتامين ب6، لتقوية جهازه العصبي.
  • قد يحتاج الطفل التوحدي إلى إزالة المعادن الثقيلة من جسمه، في حالة ارتفاع نسبتها في دمه، ويكون ذلك على يد أطباء مُتخصصين.
 
السابق
نصائح لمرضى الكبد في رمضان
التالي
طريقة عمل لفائف قمر الدين في المنزل

اترك تعليقاً