صحة

علامات انخفاض وارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء الصيام

السكري من الأمراض الشائعة والذي يصاب بها الكثيرون حول العالم، وعلى الرغم من أن الصيام من الأمور غير المستحبة لمرضى السكري من النوع الأول والثاني، إلا أن دائماً ما نجد مرضاهم يحرصون على أداء هذا الفرض الديني. لكن هناك بعض العلامات التي تدق ناقوس الخطر، ومن أهمها مؤشرات ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر في الدم.

 

علامات انخفاض نسبة السكر في الدم أثناء الصيام

يؤكد المتخصصون على أن انخفاض السكر في الدم، من المؤشرات الخطيرة التي تستوجب التخلي عن الصيام على الفور لمنع التعرض لأي مضاعفات، ويستدل على هذا الأمر من خلال العلامات التالية:

  • الشعور بالدوخة (الدوار).
  • كثرة التعرق.
  • زغللة بالعيون ورؤية الأشياء مضببة وغير واضحة.
  • خفقان في القلب وزيادة نبضاته بشكل ملحوظ.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الرجفة والشعور الشديد بالجوع.
  • الاصفرار وشحوب في الوجه.
  • الرغبة في النعاس وقلة الاستيعاب.
  • الصداع القوي والتوتر والعصبية الزائدة.

 

التصرف الصحيح في حالة انخفاض السكر أثناء الصيام

ينصح المتخصصون في حال ملاحظة إحدى العلامات السابقة، بضرورة التخلي عن الصيام وتناول قطعة من الحلوى أو العصير المحلى على الفور؛ لتجنب التعرض إلى أخطار انخفاض السكر في الدم والتي تصل إلى حد الغيبوبة.

 

علامات ارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء الصيام

يؤكد المتخصصون على أن ارتفاع السكر في الدم، يستدل عليه إما من خلال قياس نسبة السكر في الدم، أو من خلال بعض العلامات من أهمها:

  • الشعور الدائم بالعطش
  • التنميل والوخز في اليدين أو القدمين.
  • الرغبة الدائمة في التبول.
  • الشعور بنقص الطاقة وعدم القدرة على بذل أي مجهود.
  • الإحساس بجفاف الحلق.

 

التصرف الصحيح في حالة ارتفاع السكر أثناء الصيام

وفي هذه الحالة، ينصح المتخصصون بضرورة تناول الأدوية الخافضة لنسبة السكر في الدم أو اللجوء لاستخدام قلم الأنسولين وفقا لتعليمات الطبيب.

 
السابق
ماسكات علاج الهالات السوداء
التالي
فوائد الزنك وأهم مصادر الحصول عليه

اترك تعليقاً