أسئلة دينية

علامات سكرات الموت

((وجَاءت سَكْرَةُ الموتِ بالحقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ عنْهُ تَحِيد)) صدق الله العظيم. فقد حدثنا القرآن الكريم عن سكرات الموت باعتبارها حقيقة واجبة الحدوث، وتجربة لا مفر من المرور بها قبل الموت. والمقصود بالسكرات هي الغمرات التي تُبقي الفرد بين الوعي واللاوعي.

 

علامات سكرات الموت

كان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- يقول وهو في مرض موته: “لا إله إلا الله، إن للموت سكرات” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما رَوَى الإمام أحمد بن حنبل والنسائي أن رسول الله قال: “اللهم أعني على سكرات الموت”. وعلى الرغم من أنَّها تظل من الأمور التي لا يُمكن وصفها بدقَّة، إلَّا أن الأطباء تمكَّنوا من وصف ما يحدُث لإنسان أثناء الاحتضار كما يلي:

  • يرى الإنسان في لحظة احتضاره ملك الموت، فتنهار قواه، ويسقط شبه فاقدًا للوعي، ويشعُر بالغثيان وعدم القدرة عن الكلام أو التعبير عما يراه، على الرغم من أنه مازال يسمع ويرى من حوله.
  • يَشعر باضطرابات شديدة في ضربات القلب، تجعله يصحو أحيانًا ويغفو في أحيان أخرى.
  • تبدأ أجهزة الجسم بالتوقُّف واحدًا تلو الآخر.
  • يُصاب الجسم ببرودة شديدة تبدأ من القدمين، ثمَّ تسري إلى باقي الجسم.
  • يَرتخي الفك السفلي وترتخي جميع عضلات الوجه.
  • يبدأ الجسم في التيبُّس تدريجيًّا.
  • ليس هناك وقت مُحدد تحدث خلاله سكرات الموت، فقد تمر في لحظات معدودة، وقد تمتد إلى أيام طِوال، وِفقًا لإرادة الله عزَّ وجل.

وعلى الرغم من أننا سنمر بسكرات الموت لا محالة، إلَّا أنَّ الله عزَّ وجلَّ رحيم بعباده؛ إذ يجعل لهم ضمن سكرات الموت بشرى تهوِّن عليهم هذه السكرات، فتطمئن قلوبهم ويتوقون شوقًا إلى نعيم الجنَّة، أما العُصاة والمشركين، فيرون سوء عاقبتهم ويَعرفون أن مصيرهم إلى جهنم وبئس المصير.

 

علامات حسن الخاتمة

لا شكَّ أن حسن الخاتمة هي مطلب كل مسلم وغايته، وهناك بعض العلامات التي قد تحدث أثناء الوفاة، فتدُل على حُسن خاتمة المُتوَفَّى، إلَّا أن غياب تلك العلامات لا يُعتبر بالضرورة سوء خاتمة.

  • أن يكون آخر كلام المتوَفَّى في الدنيا ذكر الشهادتين: “أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمد رسول الله”.
  • ارتفاع السبابة كعلامة على التوحيد أثناء الموت.
  • تبسُّم المتوَفَّى واشراق وجهه، مما يدل على أنَّه قد رأى منزلته من الجنَّة.
 
السابق
كيف يتم حشو العصب للضرس
التالي
أين تقع بحيرة الناترون

اترك تعليقاً