إسلاميات

فضل ختم القرآن في ليلة القدر

ليلة القدر من أعظم الليالي التي أقسم بفضلها الله سبحانه وتعالى، وتأتي ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك وبالأخص في الأيام الفردية، حيث ورد في القرآن الكريم أنها خير من ألف شهر، وكافة الأعمال الدينية في هذه الليلة لها أجرًا عظيمًا.

ولعل من الأعمال الدينية المحببة إلى الله -سبحانه وتعالى- في هذه الليلة هو الإكثار من تلاوة القرآن الكريم، والإستغفار، والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- ولكونها خيراً من ألف شهر، فيحرص الكثيرون على ختم القرآن بها.

 

فضل ختم القرآن في ليلة القدر

  • قراءة القرآن في ليلة القدر من أحد أسباب رفع منزلة العبد عند ربه في الدنيا والآخرة.
  • القرآن الكريم من مسببات السكينة وراحة البال وإحاطة الملائكة بالشخص والمكان الذي يتم فيه ترتيل القرآن.
  • قراءة القرآن في هذه الليلة يعد إغتنام لرحمة الله وجعل الشخص –بإذن الله- من المعتوقين من النار.
  • ختم القرآن في ليلة القدر يمنح الشخص البركة في الدنيا والآخرة.
  • كما أن ختم القرآن في هذه الليلة سبباً في حصول القارئ على مرتبة ومكانة أعلى عند الله سبحانه وتعالى.
  • يحصل القارئ على عشر حسنات مقابل كل حرف يقرأه من القرآن الكريم.
  • ختم القرآن في ليلة القدر أمان لقارئه من الغفله.
  • يمنح للقارئ -بإذن الله- شفاعة القرآن الكريم يوم القيامة.
  • يحصل القارئ على أجر القانتين.
  • القرآن الكريم سبب لوصول العبد لدرجات الفردوس الأعلى في الجنة.

 

الآداب العامة التي يجب مراعاتها عند قراءة القرآن الكريم

  • التطهر والوضوء قبل قراءة القرآن الكريم.
  • يفضل تنظيف الأسنان بالسواك أو غيره قبل القراءة.
  • التأكد من طهارة المكان الذي سيتم الجلوس فيه.
  • الإخلاص في تلاوة القرآن لله عز وجل.
  • القراءة بأدب ووقار والجلوس بخشوع.
  • الإستعاذة بالله –عز وجل- قبل قراءة القرآن .
  • ولا يجوز قطع القراءة للحديث أو الرد على الهاتف إلا في حالة الضرورة القصوى.
  • لا يجوز القراءة أثناء التثاوب، لذلك يجب إيقاف القراءة حتى إنتهاء التثاوب.
  • الترتيل خلال القراءة وحضور القلب واستشعار مناجاة الله عز وجل.
 
السابق
علاج الإسهال عند الرضع
التالي
طريقة عمل البرياني

اترك تعليقاً