أعشاب ونباتات برية

فوائد الأرقطيون للكبد

فوائد الأرقطيون للكبد

مع عودة التوجه إلى التداوي بالأعشاب الطبيعية بدلًا من العقاقير والأدوية الطبية، تجلَّت فوائد الأرقطيون للكبد كأحد الفوائد المهمة لهذه العشبة التي لم تأخذ حقها بعد على الرغم من توافرها وتعدد استخداماتها؛ إذ تحتوي جميع أجزاء عشبة الأرقطيون تقريبًا على العديد من العناصر المعروفة بفوائدها الغذائية والعلاجية على حدٍّ سواء.

 

ما هي عشبة الأرقطيون

الأرقطيون هي عبارة عن نبتة معمرة، تنتمي بالأساس إلى قارتي آسيا وأوروبا، وقد عُرِفت في الطب الطيني القديم كأحد أهم الأعشاب العلاجية التي يُمكن استخدامها بأكثر من طريقة لعلاج العديد من الأمراض، من بينها علاج الكبد بالأرقطيون الذي أثبت فاعليته في الطب البديل منذ القِدَم. وقد وجد المتخصصون في العلاج بالأعشاب أن جميع أجزاء هذه العشبة مُفيدة ونافعة، إلا أنَّ العناصر المغذية والمفيدة تتركز بشكل أكبر في جذور الأرقطيون، التي تتميَّز بنعومتها وحلاوة مذاقها كما تمتلك ملمسًا لزجًا نوعًا ما.

 

العناصر الفعالة في عشبة الأرقطيون

تحتوي نبتة الارقطيون على العديد من العناصر الفعالة مثل الإنولين والبولي استيلين وأشباه القلويدات المرة، بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن، كالبوتاسيوم وفيتامين ج وفيتامين هـ، وغيرها من مضادات الأكسدة.

 

فوائد الأرقطيون للكبد

  • أثبتت بعض الدراسات أن الأرقطيون لها القدرة على تخليص الكبد من السموم بالشكل الذي يعمل على تنشيطه، ويسمح له بالقيام بوظائفه بكفاءة.
  • كما أُجريت بعض التجارب التي أثبتت تأثير تلك النبتة المُقاوم للتليف الكبدي، مما يقي من الإصابة به، كما يعوق تطوره.

 

فوائد عشبة الارقطيون للجسم

  • تحتوي على الإنولين، وهو نوع من الألياف الغذائية المعروف بفاعليته في الحفاظ على توازن هرمون الإنسولين في الدم، كما يُحافظ على سلامة الجهاز الهضمي ويُعالج الكثير من مشاكله كالإمساك والإسهال وعسر العضم.
  • تُخفض ضفط الدم بشكل ملحوظ، بفضل محتواها من البوتاسيوم الذي يعمل على حماية أوردة وشرايين الجسم من التوتر، كما يعمل على إدرار البول، مما يُعيد توازن الأملاح والسوائل داخل الجسم.
  • تُعزز مناعة الجسم بشكل ملحوظ؛ بفضل تركيبتها الغنية بمضادات الأكسدة، وبالتالي فإنها تُساعد على مُقاومة الإصابة بالأمراض المُعدية.
  • تُستخدم بشكل فعال في إعادة إنبات الشعر ومنع تساقطه، وذلك لاحتوائها على فيتامين هـ وفيتامين ج.
  • كما أثبتت فاعليتها في تنظيف وترطيب البشرة، وعلاج العديد من الأمراض الجلدية، بفضل خصائصها المُضادة للبكتيريا والفطريات.

 

الأرقطيون كعلاج

يُمكن استخدام الارقطيون لعلاج الكبد وغيره من المشاكل الصحية من خلال تناول مغلي جذور الأرقطيون، أو من خلال تناول الكبسولات التي تحتوي على خلاصة هذه العشبة، كما يُمكن تناول الجذور كنوع من أنواع الخضروات كما هو شائع في اليابان، بالإضافة إلى إمكانية استخدام مغليه كدهان للجلد.

 

 
السابق
ماسكات تنقية البشرة
التالي
طريقة شاورما اللحم

اترك تعليقاً