الفاكهة والخضروات

فوائد البرتقال

البرتقال هو أحد أنواع الفواكه الحمضية التي تنتمي إلى عائلة النباتات المٌزهرة، تنمو أشجاره في المناطق الدافئة. موطنه الأصلي جنوب شرق آسيا، إلا أنه انتشر في كثير من الدول حول العالم، وذلك بفضل فوائد البرتقال الصحية، وقيمته الغذائية العالية، ورائحته العطِرة، وطعمه اللذيذ عادةً.

 

القيمة الغذائية للبرتقال

يتميّز البرتقال بوفرة عناصره الغذائية، التي تجعل من تناوله صحيحًا أو شرب عصيره طازجًا مكسبًا عظيمًا للصحة؛ فهو يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج بالإضافة إلى فيتامين أ وفيتامين ب، ومجموعة من أهم المعادن اللازمة لجسم الإنسان مثل الكالسيوم والصوديوم والحديد واليود والفوسفور والزنك والبوتاسيوم والمنجنيز والبكتين، هذا فضلًا عن مجموعة الأحماض الأمينية وحمض الفوليك والبيتا كاروتين والألياف الغذائية.

 

فوائد البرتقال

  • يقوي جهاز المناعة: لعل واحدة من أشهر فوائد البرتقال بشكل عام، هي قدرته الهائلة على تقوية المناعة، بالشكل الذي يُؤهله للقضاء على نزلات البرد والإنفلونزا، وغيرها من الأمراض المُعدية، ويُعتبر فيتامين ج هو أحد أهم العناصر الغذائية التي تقوم بذلك الدور بفاعلية.
  • يُحسِّن الحالة المزاجية: فمحتواه من فيتامين ب بالإضافة إلى حمض الفوليك يُساعد على تغذية الدماغ على نحو جيد، مما يُقلل من نوبات القلق والاكتئاب، ويعمل على تحسين الحالة المزاجية بشكل فعال.
  • يُحسِّن عملية الهضم: نظرًا لوفرة الألياف الغذائية التي تُساعد الجهاز الهضمي على امتصاص العناصر الغذائية المُختلفة، كما أنها تعمل على تنظيم حركة القولون، والتخلص من الفضلات والسموم الموجودة به أولًا بأوَّل. إلا أن الحصول على تلك الألياف يتطلب تناول ثمار البرتقال صحيحة، وليست في صورة عصير.
  • يمنع الإصابة بالسرطان: إذ وُجِد أنه يحتوي على مجموعة من الحمضيات التي تعمل بفاعلية على منع تكون العديد من أنواع الخلايا السرطانية، مثل تلك التي تُسبب سرطان الفم والرئة والثدي والجلد والقولون.
  • يُحافظ على الجهاز العصبي: عادةً ما يتعرَّض الجهاز العصبي لبعض الالتهابات أو التشنجات الناتجة عن تلف بعض الأنسجة العصبية، وخاصةً بعد التعرض لضغط نفسي أو عصبي مُعيَّن، إلا أن المغنيسيوم الموجود بالبرتقال لديه القدرة على تغذية تلك الأنسجة العصبية وحمايتها، بالشكل الذي يُحافظ على سلامة الجهاز العصبي ويُعزز من أدائه.
  • يُعالج التهابات المفاصل: وذلك وفقًا لما ورد عن دراسة اُجريَت في وحدة الأبحاث الوبائية بالمملكة المتحدة، إذ وجد الباحثون أن تناول كوب من عصير البرتقال الطازج بشكل يومي، قادرًا على تخفيف التهابات المفاصل، والحد من آلامها المُزعجة، وهذا بفضل خصائصه المُضادة للالتهابات.
  • يُخفض مستوى الكوليسترول: فهو يحتوي على الألياف الغذائية والفلافونويدات، التي يُمكنها العمل بفاعلية على تحويل الكوليسترول الضار الموجود بالدم إلى كوليسترول نافع، كما يَعمل محتواه من البكتين على خفض مُعدل امتصاص الدهون أثناء عملية الهضم.
  • يُقوي العظام: من أهم فوائد البرتقال أيضًا أنه يحتوي على معدن الكالسيوم، اللازم لبناء عظام وأسنان قوية، مُقاوِمة للتكسر والتآكل.
  • يُقاوم الشيخوخة: إذ يُعتبر فيتامين ج من أكثر العناصر فاعلية في القضاء على الشوارد الحرة التي تُسبب تأكسد خلايا الجسم، وتُعجِّل من ظهور الشيب والتجاعيد. بالإضافة إلى أنه يُحفر إنتاج الجسم لمادة الكولاجين، التي تعمل على تقوية خلايا البشرة والشعر.
  • يُساعد على الترطيب: ذلك لاحتواء ثماره على كمية وفيرة من السوائل، التي توفر للجسم حاجته من الترطيب اللازم للحفاظ على صحة خلاياه.
  • يُفيد المرأة الحامل: ففضلًا عن مُحتواه من الكالسيوم والحديد وغيرهما من العناصر المُغذية، هو يحتوي أيضًا على حمض الفوليك، الذي يُعتبر من أهم الفيتامينات أثناء الحمل، وخاصة الأشهر الثلاثة الأولى؛ إذ يدخل في تركيب الأنسجة العصبية للجنين أثناء تكونها، فيحميه من الإصابة بالعيوب الخلقية، وخاصةً ما يُعرَف بـتشوهات الأنبوب العصبي.
 
السابق
طريقة عمل دجاج بافلو
التالي
علاج تضخم الغدة الدرقية

اترك تعليقاً