تغذية

فوائد البرسيم

فوائد البرسيم

البرسيم (بالإنجليزية: Clover) هو نبات مزهر ذو لون أخضر، كما أنه من النباتات المعمرة التي تنتشر زراعتها في المناطق المعتدلة، وكانت بداية ظهوره في وسط وجنوب آسيا ثم إنتشر إلى باقي بلدان العالم، وعلى الرغم من أنه ينتمي إلى فصيلة البقوليات إلا أنه يعتبر من الأعلاف، إذ استخدم منذ القدم كطعام للحيوانات، وقد تم تقديره منذ آلاف السنين بسبب محتواه المتميز من الفيتامينات، والمعادن، والبروتين، مقارنةً بغيره من أنواع العلف الأخرى، ونتيجة لتعدد فوائد البرسيم لم تقتصر إستخداماته على الحيوانات فحسب، بل إستخدمت أزهاره، وأوراقه، وسيقانه كدواء، وذلك لأنه يحتوي على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين سي والنياسين، والمعادن مثل الكالسيوم والكروم.

 

القيمة الغذائية للبرسيم

يحتوي كل كوب من براعم البرسيم (33 جرام) على 8 سعرات حرارية فقط، ويحتوي أيضًا على العناصر الغذائية التالية:

  • فيتامين ك: 13٪ من الاحتياج اليومي.
  • فيتامين ج:  5% من الاحتياج اليومي.
  • النحاس: 3٪ من الاحتياج اليومي.
  • المنغنيز: 3٪ من الاحتياج اليومي.
  • الفولات: 3٪ من الاحتياج اليومي.
  • الثيامين: 2٪ من الاحتياج اليومي.
  • ريبوفلافين: 2٪ من الاحتياج اليومي.
  • المغنيسيوم: 2٪ من الاحتياج اليومي.
  • الحديد: 2٪ من الاحتياج اليومي.

 

فوائد البرسيم

  • يساعد على تقليل أعراض انقطاع الطمث، والحماية من السرطان، والوقاية من الأمراض الجلدية لاحتوائه على نسبة من مضادات الأكسدة التي تحارب الخلايا الحية.
  • يعتبر مصدر للهرمونات البيولوجية لاحتوائه على الايسوفلافون الشبيه بهرمون الاستروجين.
  • يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا؛ وذلك لأنه يعمل على خفض بروتين PSA، الذي يزيد من إحتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • يعمل على تدعيم العظام وتقويتها، ويحافظ على متانتها ونشاطها، وخاصة عند انقطاع فترة الطمث عند النساء؛ وذلك لاحتوائه على الكالسيوم.
  • يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والحد من تصلب الشريان، وزيادة الكوليسترول الحميد؛ وذلك لاحتوائه الايسوفلافون.
  • يساعد على تقوية الجهاز المناعي للإنسان؛ بفضل احتوائه على قدر كبير من فيتامين ج.
  • يساهم في الحفاظ على نضارة وحيوية البشرة؛ وذلك بسبب وجود فيتامين ج ضمن مكوناته.
  • من فوائد البرسيم أيضًا أنه يساهم في العناية بالشعر، ومنحه الرطوبة، وتقوية بصيلاته مما يعزز نمو الشعر، لأنه يحتوي على فيتامين سي الذي يعتبر من أهم العناصر اللازمة لنمو الشعر.

 

أضرار البرسيم

يعتبر البرسيم آمنًا لمعظم الأشخاص عند استخدامه بكميات مناسبة في الطعام أو وضعه على الجلد، إلا أنه قد يكون مضرًا إذا إستُخدم بإسراف ومن أبرز أضرار البرسيم:

  • قد يسبب ردود فعل شبيهة بالطفح، وألم في العضلات، وصداع، وغثيان، ونزيف مهبلي لبعض النساء.
  • بسبب آثار الايسوفلافون الموجود في البرسيم والشبيهة بالاستروجين؛ يمكن أن يعزز نمو السرطانات التي يسببها الاستروجين مثل سرطان الثدي وسرطان بطانة الرحم.
  • قد يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، والإصابة بالإسهال.
 
السابق
أسس علم الرسوبيات
التالي
طريقة صبغ الشعر بحبوب الفحم

اترك تعليقاً