الطب البديل

فوائد البصل الأخضر

فوائد البصل الأخضر

البصل الأخضر (بالإنجليزية: Green onions)، كما يُسمى أيضًا بصل الربيع أو البصل الطويل أو عصى البصل أو البصل الصغير أو بصل السلطة، هو نوع من النباتات الصالحة للأكل نيئة أو مطبوخة. وتتميَّز فوائد البصل الأخضر بتعددها، مما جعل الكثيرين حول العالم يُقدِمون على تقديمه على موائدهم، للاستمتاع بمذاقه القوي وفوائده الصحية الجمة.

 

القيمة الغذائية للبصل الأخضر

على الرغم من انتماء البصل الأخضر إلى الخضروات المعروفة بارتفاع قيمتها الغذائية بشكل عام، إلا أنه يفوقها في ذلك الأمر، فيحتوي على نسب عالية من تلك العناصر اللازمة لتغذية الجسم ورفع قدرته على مقاومة الأمراض المُختلفة، مثل فيتامين ج وفيتامين ك وفيتامين هـ وفيتامين ب، بالإضافة إلى العديد من المعادن كالصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والمنجنيز، فضلًا عن الكربوهيدرات والبروتينات والألياف الغذائية.

 

فوائد البصل الأخضر

لم يكن اكتشاف فوائد البصل الأخضر وليد عصرنا الحالي، وإنما عرفه القدماء منذ آلاف السنين، فاستخدموه في الكثير من الأغراض العلاجية، ومن أهم فوائده أنه:

  • يحمي القلب: يتميز البصل الأخضر بغناه بالفلافونويدات والبوتاسيوم وغيرها من العناصر الغذائية التي تُحافظ على سلامة الأوعية الدموية، وتقاوم تراكم الكوليسترول الضار بها، مما يُحافظ على سلامة القلب ويقي من الإصابة بالجلطات.
  • يعزز المناعة: فهو من الخضروات الغنية بمضادات الأكسدة القوية ومُضادات الالتهاب، مما يجعل تناوله كافيًّا لتعزيز أداء جهاز المناعة وعلاج الكثير من الأمراض المعدية مثل نزلات البرد والإنفلونزا، والوقاية من الإصابة بها.
  • يفيد مرضى السكر: إذ أثبتت بعض الدراسات فاعلية الاستهلاك المنتظم للبصل الأخضر من قِبَل مرضى السكر في التحكم في معدل سكر الدم، مما يحمي من المضاعفات الخطيرة لمرض السكر.
  • يقوي العظام: فهو يحتوي على الكالسيوم وغيره من العناصر التي تعزز كثافة العظام، بما يحميها من الهشاشة التي تحدث بشكل تلقائي مع التقدم في السن.
  • يُحسن عملية الهضم: فالبصل الأخضر يحتوي على وفرة من الألياف الغذائية المعروفة بقدرتها على تحسين عملية الهضم؛ إذ تُساعد على امتصاص العناصر الغذائية الموجودة بالطعام، فضلًا عن قدرتها على تنظيم حركة القولون ومساعدته على التخلص من الفضلات والسموم، بالإضافة إلى خصائصه المطهرة، التي تعمل على قتل أي فيروسات أو بكتيريا ضارة بدايةً من الفم حتى نهاية الجهاز الهضمي.
  • يعالج الجهاز التنفسي: فهو يتميز بخصائصه المُضادة للبكتيريا والفيروسات، مما يعمل على تطهير الجهاز التنفسي، كما يعمل على طرد البلغم، مما يُحسن عملية التنفس.
  • يُقاوم الشيخوخة: فلا شك أن المداومة على تناول طعام يحتوي على هذا الكم من مُضادات الأكسدة، كافيًا للقضاء على الشوارد الحرة، وحماية خلايا البشرة من التلف الذي يظهر على هيئة بقع داكنة أو تجاعيد مبكرة.
 
السابق
علاج نقص البوتاسيوم
التالي
طريقة عمل التبولة

اترك تعليقاً