الفاكهة والخضروات

فوائد التمر للصائم

التمر هو فاكهة صيفيَّة غنيَّة بالعناصر الغذائيَّة، أحبَّها العرب قديمًا، فكانت من أهم مصادر الطاقة والفيتامينات لديهم آنذاك. ويُمكن وصف ثِمار التمر باعتبارها ثِمار بيضاويَّة صغيرة الحجم، تنمو على أشجار النخيل، تتكوَّن من نواة صلبة، يُحاط بها غُلاف رقيق يُسمى القِطمير، هو الذي يفصل النواة عن الجزء اللحمي الذي يؤكل. وتتنوَّع أشكال وأنواع التمر لتصل إلى قرابة 450 نوع حول العالم.

 

فوائد التمر للصائم

التمر من الأطعمة التي لا تخلو منها موائدنا الرمضانيَّة، سواء في وجبة الإفطار أو في السحور، ففضْلًا عن كونه سُنَّة نبويَّة مُحبَّبة إلى قلوبنا، هو يحتوي على السكريات والفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات، التي تمد الجسم بكل ما يحتاجه من الطاقة والعناصر الغذائيّة، وخاصَّةً في أيام الصيام. ومن بين فوائده العديدة ما يلي:

 

يُحافظ على مستوى السكر في الدم

يستطيع الجسم هضم التمر بسرعة ملحوظة، وامتصاص السكريات والعناصر الغذائيَّة الموجودة به. ومن ثمَّ يُعتبر أفضل ما يبدأ به الصائم طعامه هو التمر مع الماء، ليُحافظ على مستوى السكر في الدم.

 

يُسهل عمليَّة الهضم

فالتمر يحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائيَّة، ومن ثَمَّ فإنه يُحسن عملية الهضم التي قد تتعرَّض لمشاكل في أيام الصيام، نتيجة اتباع بعض العادات الغذائيَّة الخاطئة، مثل الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة والحلوى المُصنَّعة.

 

يمد الجسم بالطاقة

فالتمر يمد الجسم بالطاقة اللازمة له فور تناوله مُباشرةً، مما يَقي من بعض الأعراض التي قد تُصيب الصائم في نهاية اليوم، مثل الدوار وزوغان البصر والخمول.

 

يحمي الكلى

فتناول التمر في الإفطار والسحور يَحمي الكلى من تكون الحصوات، كما أنَّه يُعادل حموضة البول التي تحدث نتيجة الصيام.

 

يُقلل من الشعور بالعطش

يحتوي التمر على نسبة عالية من البوتاسيوم، ومن ثمَّ يُنصح بتناوله قبل الفجر مُباشرةً، نظرًا لقدرته على الحد من الشعور بالعطش طوال ساعات النهار.

 

يُقلل من الشعور بالجوع

فاحتواء التمر على نسبة عالية من الألياف الغذائيَّة، يجعله طعامًا مثاليًّا في وجبة السحور، إذ أنَّ هذه الألياف تمد الجسم بالطاقة لفترة طويلة، وتمنح الصائم شعورًا بالشبع لوقت أطول.

 

يُهدئ الأعصاب

وذلك بفضل مُحتواه من فيتامين أ وفيتامين ب والبوتاسيوم وغيرها من العناصر الغذائيَّة التي تعمل على تقوية الجهاز العصبي والحد من توتره، وبالتالي يُجنِّب الصائم العصبيَّة والتوتر اللذَيْن قد يُسيطران عليه أثناء الصيام.

 

يُقوِّي المناعة ويُعالج الأنيميا

فالمعروف عن التمر أنَّه غني بمضادَّات الأكسدة، وبالتالي يعمل على تقوية مناعة الجسم. كما أنَّه يُعالج فقر الدم والأنيميا بفضل محتواه العالي من الحديد. ومن ثمَّ فإنَّه يجعل الصائم يتمتَّع بصحة جيِّدة، تُعينه على أداء عبادات الشهر الفضيل.

 
السابق
مرض كرون
التالي
وصفات صحية للسحور

اترك تعليقاً