الألبان ومنتجاتها

فوائد الجبن الأزرق

الجبن الأزرق والمشهور باسم الريكفورد، هو أحد أنواع الجبن الفرنسية الشهيرة المصنوعة من حليب الماعز. وكما يشير إسمه، فهو يتميز بلونه الأزرق المائل للخضرة الناتج عن إضافة نوع من الفطريات المفيدة إليه، مما يمنحه العديد من الفوائد الصحية على عكس ما يعتقده البعض.

 

كيف يُصنع الجبن الأزرق (الريكفورد)

تُصنع أغلبية أنواع الأجبان من ألبان الأبقار أو الجاموس عادةً، ولكن الجبن الأزرق يُصنع من لبن الماعز، كما يُضاف إليه أثناء عملية التصنيع نوع من الفطريات المفيدة يُسمى البنسيليوم، أو أحد الفطريات التابعة لنفس العائلة. وخلال فترة تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر من النضوج، يزداد هذا الفطر في فتحات طبيعية أو صناعية داخل الجبن مما يمنحها تلك الخطوط الزرقاء المميزة.

 

الحقائق الغذائية للجبن الأزرق (لكل 100 جرام)

  • سعرات حرارية: 18%
  • كربوهيدرات: 1%
  • دهون مشبعة: 93%
  • كوليسترول: 25%
  • صوديوم: 58%
  • فيتامين أ: 15%
  • فيتامين ب12: 20%
  • كالسيوم: 53%
  • صوديوم: 58%
  • فوسفور: 39%
  • بوتاسيوم: 7%
  • سيلينيوم: 21%
  • بروتين: 43%

 

فوائد الجبن الأزرق الصحية

  • يُعزز صحة القلب: فإضافة جبن الريكفورد إلى النظام الغذائي يساعد في خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون هذا النوع من الأجبان أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من نظرائهم الذين لا يستهلكونها. كما أن الجبن الازرق يساعد أيضًا في خفض مستويات الكوليسترول، ويمنع التهاب الشرايين وتجلط الدم في الأوردة والشرايين.
  • يحارب التهاب المفاصل: وذلك بفضل خصائصها المضادة للالتهاب، والتي تساعد في الحد من التهاب المفاصل، وتخفيف آلامها. ولذلك، فهي من الأطعمة المفيدة لكبار السن، والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المفاصل.
  • تمنع هشاشة العظام: نتيجة لكونها مصدر جيد جدًا للكالسيوم، وهو من العناصر المهمة لصحة العظام. حيث تحتوي كل 30 غرام من الجبن الأزرق على 150 ملليغرام من الكالسيوم، وبالتالي فإن إضافته للنظام الغذائي يعزز صحة العظام ويساعد على الوقاية من أمراض مثل هشاشة العظام، وخاصة عند النساء لأنهم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
  • تُحسّن أداء الذاكرة: وذلك بفضل المغذيات الموجودة بها، والتي تعمل على تعزيز الذاكرة ومحاربة مشاكلها، علاوة على تعزيزها لوظائف خلايا المخ. وبالتالي، من المفيد إضافتها لغذاء الأطفال لتحسين ذاكرتهم.
  • مصدر جيد للفسفور: الجبن الأزرق من المصادر الغنية بالفسفور؛ الذي يُعد من المعادن الهامة جدًا لصحة العظام والأسنان، كما يؤدي أيضًا العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، بينما نقص الفسفور يؤدي إلى مشاكل صحية جمة من بينها الكساح.
  • مصدر جيد لبروتين الحليب: حيث يحتوي الريكفورد على بروتين الحليب، مما يسمح للأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الحليب بشكل مباشر نتيجة عدم قدرتهم على تحمل اللاكتوز أن يحصلوا على البروتين المطلوب من هذا النوع من الأجبان.
  • يُعزز صحة الأسنان: نتيجة لامتلاكها كمية جيدة من الكالسيوم الذي يقوي الأسنان ويعزز صحتها، كما أن تناولها بانتظام يساعد في منع ومكافحة البلاك وتسوس الأسنان.
  • يقوي المناعة: فقد أظهرت الدراسات أن تناول الجبن الأزرق يساعد على تقوية المناعة من خلال توفير عدد من الفيتامينات والمعادن الأساسية، بما في ذلك فيتامين أ وفيتامين د والبوتاسيوم والصوديوم والزنك. وبالتالي، فإنه يلعب دورًا هامًا في الوقاية من الأمراض من خلال تزويدنا بنظام مناعة قوي.
  • مكافحة السيلوليت: حيث تمنع تراكم الدهون في الجسم، علاوة على غناها بالكالسيوم الذي يعمل على حرق الدهون منع تراكمها في الجسم، ومنع تكون السيلوليت.
  • تقي من الالتهابات: وذلك بفضل خصائصها المضادة للالتهاب، وبالتالي فإن تناولها بانتظام يساعد الجسم في الوقاية من التهابات المعدة والمفاصل، وغيرها من الالتهابات.
 
السابق
ما هو البحر الأخضر
التالي
أنواع النمور

اترك تعليقاً